شريط الأخبار

لليوم الثالث على التوالي .. عشرات الإصابات اثر تجدد المواجهات مع الاحتلال في عدة مناطق بالضفة المحتلة

05:28 - 26 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 أصيب عشرات المواطنين بالرصاص المغلف بالمطاط وبالغاز المدمع اثر تجدد المواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال على محاور التماس ومفارق الطرق في الضفة الغربية.

وتركزت هذه المواجهات في مدينة الخليل وجنوب نابلس وشمال جنين وقرب معتقل 'عوفر' غرب رام الله.

وقال مراسلنا إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت عصر اليوم الثلاثاء، شابا مصابا جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية.

وأوضح شهود عيان، أن شابا تعرض لاختناق شديد بالغاز المسيل للدموع، اعتقل بعد أن أغمي عليه قرب حاجز حوارة على المشارف الجنوبية للمدينة.

وكانت المواجهات بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال تجددت بعد ظهر اليوم، عندما هاجم الجنود مسيرة سلمية تضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

كما أصيب عدد من المواطنين، اليوم الثلاثاء، بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت بالقرب من حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام وتنديدا باغتيال الشهيد الأسير عرفات جرادات .

وذكرت مصادر أمنية وشهود عيان لـ'وفا'، أن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال التي نصبت الحواجز العسكرية على شارع جنين– الناصرة، واستخدمت خلالها قنابل الغاز المسيل للدموع، والصوت، والأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط، ما أدى إلى إصابة عدد من الموطنين بحالات اختناق.

الى ذلك، أصيب العشرات من طلبة مدرسة طارق بن زياد بمحافظة الخليل بحالات اختناق بعد إطلاق جنود الاحتلال قنابل الغاز المدمع، خلال المواجهات التي اندلعت في محيط المدرسة اليوم الثلاثاء.

وأفادت مصادر محلية لـ'وفا'، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والرصاص المطاطي صوب طلبة المدارس الذين تجمهروا في محيط المدرسة المذكورة..

وفي تطور لاحق، داهمت قوات الاحتلال بتعزيزات مشددة مخيم العروب شمال المدينة، ونصبت حاجزين عسكريين على مثلث خرسا جنوب غرب الخليل، وآخر على بوابة الفحص مدخل المدينة الجنوبي.

كما اندلعت مواجهات مماثلة في منطقة 'باب الزاوية' وسط مدينة الخليل أصيب خلالها العديد من الشبان بحالات اختناق جراء استنشاقهم للغاز المدمع.

انشر عبر