شريط الأخبار

السيتي يتمسك بكبرياء البطل في سباق القمة شبه المحسوم

11:59 - 25 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

"صدّة هارت.. روعة الفيل.. صاروخ كارليتو"..، كانت هذه هي أبرز عناوين المباراة الأقوى في الأسبوع السابع والعشرين لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، تلك المباراة التي جمعت مانشستر سيتي وتشيلسي في صراع من نوع خاص على المركز الثاني في المسابقة..

الفوز الذي حققه المان سيتي جعله يتمسك بالأمل في المنافسة على البطولة التي يحمل لقبها حتى الرمق الأخير.. رغم فارق النقاط ال12 نقطة مع مانشستر يونايتد المتصدر.. بينما أدخلت الهزيمة تشيلسي في دوامة جديدة حيث تجمد رصيده عند 49 نقطة.. وبفارق نقطة واحدة عن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع وله مباراة مؤجلة.. ونقطتين عن أرسنال...

نقطة التحول في المباراة التي أقيمت على ملعب الاتحاد، كانت التصدي الرائع للحارس جو هارت لركلة الجزاء التي سددها الدولي الإنجليزي فرانك لامبارد في الدقيقة 52، وبعدها عاقب الفيل الإيفواري يايا توريه البلوز بهدف مهاري رائع في الدقيقة 63، قبل أن يطلق كارلوس تيفيز صاروخا في أقصى الزاوية اليمنى للحارس التشيكي بيتر تشيك، الذي فشل في إبعاد الكرة لتسكن الشباك.

الفوز من شأنه أن يعزز فرص الإيطالي روربرتو مانشيني، الذي وصف نفسه بأنه أفضل مدرب في انجلترا، في الاستمرار مع السيتي الموسم المقبل، خاصة في ظل رغبة إدارة النادي في دعم الفريق بعدد من العناصر المتميزة وعلى رأسها المهاجم الكولومبي راداميل فالكاو لاعب أتليتكو مدريد، والمهاجم الأوروجواني ادنسون كافاني لاعب نابولي الإيطالي وهداف الكالتشيو، إضافة إلى البلجيكي الدولي مروان فيلايني لاعب وسط ايفرتون.

أما هزيمة البلوز فربما تقضي على البقية الباقية من آمال الإسباني رفائيل بنيتيز في الاستمرار في قلعة ستامفورد بريدج.. حيث فتح الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش قنوات اتصال مع العديد من المدربين ومن بينهم مانويل بليجريني مدرب مالاجا الإسباني وأنطونيو كونتي مدرب اليوفي لقيادة البلوز الموسم المقبل.

وعاد مانشستر يونايتد بفوز ثمين خارج الديار على كوينز بارك رينجرز بهدفين نظيفين للبرازيلي دا سيلفا والويلزي المخضرم ريان جيجز، ليرفع رصيده إلى 68 نقطة ليعزف منفردا على القمة، ويقترب من استعادة اللقب الذي طار من أولد ترافورد العام الماضي بقدم الإسباني سيرجيو أجويرو في الوقت القاتل من لقاء السيتي مع كوينز بارك رينجرز.

ورغم الفوز إلا أن المان يونايتد كاد أن يخسر أبرز اوراقه الهجومية المتمثلة في الهولندي روبن فان بيرسي الذي سقط مصابا خلال المباراة، إلا أن السير أليكس فيرجسون أكد أن فان بيرسي سيشارك في مباراة ريال مدريد في إياب دور ال16 لدوري أبطال أوروبا المقرر لها الثلاثاء 5 مارس.

وعلى ملعب الإمارات، نجح أرسنال في إيقاف نزيف الهزائم، وحقق انتصارا بشق الأنفس على ضيفه أستون فيلا 2-1، ليرفع رصيده إلى 47 نقطة ويدخل بقوة للمنافسة على المركز الثالث مع البلوز والسبيرز.

الفوز الذي جاء عن طريق الإسباني سانتي كارزولا قبل نهاية المباراة بخمس دقائق جاء بعد سقوط أرسنال مرتين خلال أسبوع، الأولى أمام بلاكبيرن روفرز بهدف نظيف، ليخرج المدفعجية من كأس انجلترا، والثانية أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-3 على ملعب الإمارات في ذهاب دور ال16 لدوري أبطال أوروبا.

ولا يزال مستقبل الفرنسي أرسين فينجر في قلعة المدفعجية موضع شكوك وتكهنات في جانب الصحافة الإنجليزية التي فتحت النار على فينجر، وأكدت أنه استعان بعدد من أنصاف النجوم في الفريق على العكس من سياسته السابقة في جلب نجوم كبار.

وفي منطقة الهبوط، يبدو أن كوينز بارك رينجرز قد حجز موقعه مبكرا في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي، حيث يتذيل الجدول برصيد 17 نقطة، بينما لا يزال الصراع محتدما بين ريدينج 23 نقطة، وأستون فيلا وويجان أثيليتيك 24 نقطة، وساوثهامبتون 27 نقطة، من أجل الهروب من شبح وداع البريمييرليج.

انشر عبر