شريط الأخبار

رام الله: وزارة الاسرى تكشف نتائج تشريح جثمان الشهيد جرادات

08:10 - 24 آب / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أكدت وزارة شؤون الأسرى والمحررين في رام الله اليوم الأحد، أن الأسير عرفات جرادات تعرّض للشبح والتعذيب لساعات طويلة في معتقل الجلمة على أيدي المحققين، قبل استشهاده يوم أمس في معتقل مجدو الإسرائيلي.

و قال وزير الاسرى، عيسى قراقع في مؤتمر صحفي عقد في رام الله مساء اليوم الاحد حول نتائج تشريح جثمان الشهيد جرادات: "انه واضح ان الشهيد كان في مسلخ، و آثار التعذيب واضحة في مناطق حساسة من جسمه، مما يعني انه كان هناك استهدافا لقتله".

وحسب قراقع فان التشريح كشف عن اثار تعذيب شديد تعرض له الشهيد، ولم يظهر اية تجلطات في القلب او في الدم كما زعمت سلطات الاحتلال التي عزت الوفاة الى جلطة اصيب بها الشهيد الاسير عرفات جرادات.

واظهر التشريح النتائج التالية كما لخصها وزير الاسرى عيسى قراقع:

اولا: اظهر التشريح وجود كدمات على الجهة العلوية من الظهر.

ثانيا: هناك اثار تعذيب شديد على العضلة العلوية اليسرى من الظهر.

ثالثا: هناك جرح بمساحة 4 سم وبعمق 9 سم داخل العضلة بمحاذاة العمود الفقري.

رابعا: اثار تعذيب تحت الجلد بمساحة 10 سم وبعمق 4 سم على الظهر

خامسا: اظهر التشريح ان القلب خال من اي جلطات ولا اثار للتجلط و هذا يرد (يكذب) على ما اعلنته سلطات الاحتلال بشأن السبب الئي ادى لوفاة الاسير جرادات كما قال قراقع.

سادسا: هناك كسر في الضلعين الثاني والثالث.

سابعا: في باطن الشفة السفلية.ثامنا: اصابات في منتصف العضلة اليمني باليد.وتعقيبا على ما اظهرته نتائج التشريح قال وزير الاسرى" بناء على هذا فانني احمل الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن استشهاد الاسير جرادات وان الروايات الاسرائيلية كاذبة".

و من جهته قال مدير نادي الاسير، قدورة فارس: "اننا في العام 2013 و ما زالت هناك دولة مجرمة ترتكب مثل هذه الجرائم و تمارس الكذب لتبرير جرائمها"، مشدداً على أن شبكة الامان الاساسية لاسرانا يقدمها شعبنا الفلسطيني، و آن لنا ان نحميهم من خلال حركة شعبية".

و أشار الى أن مجموعة المؤسسات الحقوقية ستبلور استرايتجية عمل موحدة في ظل هذه المستجدات، و ستعمل بشكل موحد لملاحقة هؤلاء المجرمين، لافتاً الى ان اغتيال الشهيد عرفات جريمة حرب ارتكبت و يجب ان تسائل اسرائيل عليها.

انشر عبر