شريط الأخبار

الدوري الإسباني: البدلاء أنقذوا ريال مدريد من هزيمة جديدة

04:47 - 24 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

انتفض النجوم الكبار من فوق مقاعد البدلاء في الشوط الثاني لينقذوا ريال مدريد من هزيمة جديدة في مسيرته بالدوري الإسباني لكرة القدم، ويقلب الفريق تأخره بهدف في الشوط الأول إلى فوز ثمين 2-1 على مضيفه ديبورتيفو لاكورونا، اليوم السبت، في المرحلة الخامسة والعشرين من المسابقة.

وأفلت الريال من لطمة قوية قبل مباراتي الكلاسيكو أمام برشلونة في كأس ودوري إسبانيا.

كما أعلن النجوم الكبار على أهميتهم بالنسبة للفريق وقدرتهم على تغيير نتائج المباريات في أي لحظة.

وسجل اللاعب البرازيلي جوناس أوليفيرا هدفين لينقذ بلنسية من فخ الهزيمة أمام مضيفه ريال سرقسطة ويقوده للتعادل الثمين 2/2، كما سجل المهاجم أدريان كولونغا هدفين متأخرين ليقود خيتافي إلى فوز ثمين 3-1 على مضيفه ريال مايوركا في نفس المرحلة.

على استاد "ريازور" بمدينة لاكورونا، لجأ البرتغالي جوزيه مورينهو المدير الفني للريال إلى منح الراحة لعدد من نجومه الأساسيين مثل: مواطنيه كريستيانو رونالدو وفابيو كوينتراو، والألمانيين مسعود أوزيل وسامي خضيرة استعدادا للقاء القمة (الكلاسيكو) أمام برشلونة، يوم الثلاثاء، المقبل في إياب المربع الذهبي بمسابقة كأس ملك إسبانيا.

ولكن المدرب البرتغالي اضطر للدفع بالثلاثي رونالدو وأوزيل وخضيرة في الدقيقة 58 سعيا لتحقيق التعادل بعد تقدم ديبورتيفو في الشوط الأول.

وحسم ديبورتيفو الشوط الأول لصالحه بهدف سجله إيفان سانشيز (ريكي) بمهارة فائقة في الدقيقة 35 ثم تعادل البرازيلي ريكاردو كاكا للريال في الدقيقة 73 قبل أن يحرز الأرجنتيني جونزالو هيغوين هدف الفوز في الدقيقة 88 لينقذ الفريق الملكي من صدمة حقيقية قبل لقاء الكلاسيكو الصعب.

ورفع الريال رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثالث، وتجمد رصيد ديبورتيفو عند 16 نقطة في المركز العشرين الأخير.

وشهدت الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع طرد الأرجنتيني آنخل دي ماريا نجم الريال لنيله إنذارين ليغيب عن لقاء الكلاسيكو المرتقب بين الفريقين.

وغابت الانتصارات عن سرقسطة للمباراة الثامنة على التوالي في البطولة، علما بأن التعادل اليوم كان الثالث للفريق في هذه المباريات الثماني مقابل خمس هزائم.

 

ورفع سرقسطة رصيده إلى 25 ليظل في المركز السابع عشر بفارق الأهداف فقط خلف أوساسونا ويهدر فرصة جيدة للابتعاد عن شبح منطقة الهبوط في مؤخرة جدول المسابقة.

وحافظ بلنسية بهذا التعادل على سجله خاليا من الهزائم في آخر خمس مباريات خاضها بالدوري الإسباني ورفع رصيده إلى 41 نقطة ليتقدم إلى المركز الخامس.

وبادر سرقسطة بهز الشباك عن طريق ضربة الجزاء التي سددها أنطونيو جالديانو (أبونيو) في الدقيقة الخامسة ثم عزز البرتغالي هيلدر بوستيغا تقدم الفريق بهدف ثان في الدقيقة 32.

ولكن البرازيلي جوناس أوليفيرا أعاد بلنسية إلى أجواء اللقاء بتقليص الفارق بالهدف الذي سجله في الدقيقة 36 ثم سجل هدف التعادل في الدقيقة 69.

وازداد وضع سرقسطة سوءا في الدقيقة 77 اثر طرد حارس مرماه ليو فرانكو بعدما اضطر للخروج من منطقة الجزاء وإمساك الكرة خارج المنطقة لمنع روبرتو سولدادو من تسجيل هدف الفوز.

وفشل بلنسية في استغلال تفوقه العددي لتحقيق الفوز رغم الفرص العديدة التي سنحت له في نهاية اللقاء.

وحقق خيتافي الفوز الثالث له في آخر أربع مباريات ليرفع رصيده إلى 35 نقطة، ويتقدم للمركز العاشر مؤقتا وضاعف من محنة مايوركا الذي مني بالهزيمة السادسة له في آخر سبع مباريات خاضها بالمسابقة وتجمد رصيده عند 18 نقطة في المركز التاسع عشر قبل الأخير ليقترب خطوة جديدة نحو الهبوط لدوري الدرجة الثانية.

وكان مايوركا هو البادئ بالتسجيل عن طريق المكسيكي جيوفاني دوس سانتوس في الدقيقة 24 إثر تمريرة من أليخاندرو ألفارو لينهي الشوط الأول لصالحه بهدف نظيف.

ولكن خيتافي نجح في تحويل تأخره إلى فوز ثمين في الشوط الثاني حيث سجل دييغو كاسترو هدف التعادل من ضربة جزاء في الدقيقة 71 اثر لمسة يد على المدافع البرتغالي جوزيه نونيس.

واستغل خيتافي انهيار أصحاب الأرض في آخر ثلث ساعة من المباراة وأحرز كولونغا هدفي الفوز الثمين في الدقيقتين 82 و86 .

انشر عبر