شريط الأخبار

بدء تشريح الجثة.. قراقع: الأسير جرادات أُخضع للتحقيق في مسلخ الجلمة

02:40 - 24 تموز / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

حمل وزير شؤون الأسرى والمحررين بحكومة رام الله عيسى قراقع اليوم الأحد، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن استشهاد الأسير عرفات  جرادات داخل سجن مجدو.

وأكد قراقع خلال مؤتمر صحفي عقد في رام الله حول قضية وظروف استشهاد الأسير جرادات أن الاحتلال وأجهزته الأمنية أخضعوا الشهيد إلى ظروف تحقيق قاسية خلال استجوابه في مركز تحقيق الجلمة وهو المركز الذي  يلقبه الأسرى  بـ'المسلخ' لفظاعة التعذيب فيه على خلفية تهمة رشق الحجارة  حيث طلب محاميه تحويله للعلاج كونه كان يعاني من آلام في الظهر كما بدا علية الخوف والقلق الشديدين.

وأضاف: 'هذه جريمة جديدة تضاف إلى سلسلة جرائم الاحتلال بحق أسرانا والتي تنتهك وتخرق بها دولة الاحتلال كافة المواثيق والأعراف القانونية والحقوقية والإنسانية، فهي الدولة الوحيدة التي تشرع التعذيب وتسمح للمحققين استخدام وسائل تعذيب نفسية وجسدية بحق الأسرى في غطاء قانوني يحميهم.

ولفت قراقع إلى أن التعذيب بأشكاله داخل المعتقلات هو قديم جديد ومتواصل ولم يتوقف يوما؛ فإسرائيل تنتزع اعترافات تحت التهديد والضغط المستمر، مطالبا بلجنة تحقيق دولية محايدة  للتحقيق في ظروف استشهاد الأسير جرادات وتبيان أساليب التعذيب التي استخدمت معه خلال استجوابه في الوقت الذي لم تستقبل "إسرائيل" أي لجنة دولية كونها دولة فوق القانون، وكذلك اتخاذ قرار فلسطيني فوري بالانضمام إلى اتفاقية جنيف الثالثة والرابعة لتكريس الحماية القانونية للمعتقلين، ووقف التعذيب ودعوة الأطراف السامية في اتفاقية جنيف للانعقاد.

وأشار قراقع إلى أن الوضع يزداد توترا وخطورة بسبب إضراب الأسرى وحالة الغليان في السجون والشارع، مؤكدا أن هبة شعبنا ستبقى متواصلة ومستمرة ما دامت حكومة الاحتلال ماضية في عدم الاستجابة لمطالب الأسرى العادلة.

وقال قراقع: إن تشريح جثمان الشهيد قد بدأ في معهد أبو كبير بحضور مدير معهد الطب الجنائي في جامعة أبو ديس صابر العالول، وأفراد من عائلة الأسير، ونحن ننتظر لمعرفة الأسباب التي أدت إلى استشهاده.

انشر عبر