شريط الأخبار

البردويل لـ"فلسطين اليوم":خيارات أسر جنود صهاينة باتت "وشيكة ومطروحة"

10:52 - 24 تشرين أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال د.صلاح البردويل القيادي في حماس إن "قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي على أجندة أولوياتها وتطرح كافة الخيارات والوسائل المشروعة لتحريرهم من بينها أسر جنود صهاينة لمبادلتهم بأسرى فلسطينيين على غرار صفقة وفاء الأحرار".

وأوضح البردويل أن حركته تراقب عن كثب الانتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطينيين متوعداً الاحتلال بالرد المزلزل في المكان والزمان المناسبين.

وعن الوسائل والسبل التي تطرحها حركته قال :"حماس والمقاومة الفلسطينية تضع كافة الخيارات لتحرير الأسرى من سجون الاحتلال الإسرائيلي من بينها خوض معارك، وأسر جنود التي باتت وشيكة مع زايادة الضغط المستمر والمتزايد بحق الاسرى، وإبرام الصفقات.. ولن يستطيع أحد ردع أية فكرة أو سبيل أو وسيلة من شانها التخفيف عن الأسرى".

وأضاف البردويل في تصريحات لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية":"أجمعنا في القوى والفصائل الفلسطينية على أن استشهاد الأسير جرادات جريمة صهيونية بحق أسرانا في السجون الإسرائيلية والرد عليها يدرس من جميع القوى وبإجماع وطني حتى نحقق الهدف والغاية من الرد ولا يذهب أدراج العشوائية".

 واستدرك قائلاً :"من ضمن الوسائل المطروحة إلى جانب العسكرية منها أيضاً العمل الدبلوماسي، والقانوني الدولي، والاحتجاجات الشعبية، والملاحقات القضائية لرموز وقيادات الاحتلال وإدارة السجون".

وتوقع القيادي بـ"حماس" أن تشهد مناطق الضفة المحتلة حراكاً جماهيرياً شعبياً جراء جريمة اغتيال الجرادات باعتبار الضفة متداخلة مع الاحتلال بالحواجز والمستوطنات وأرضاً خصبة للاشتباك الجماهيري الكثيف.

ودعا الجماهير الفلسطينية التصدي إلى سياسة التنسيق الأمني بالضفة المحتلة باعتباره أحد أساسيات الاعتقال الصهيوني لمواطني الضفة، عن طريق إمداده بالمعلومات اللازمة وتسهيل مهامهم بالضفة المحتلة.

وطالب البردويل السلطة الفلسطينية بضرورة اتخاذ موقف شجاع برفض التنسيق الأمني الإستخباراتي مع قوات الاحتلال الإسرائيلي ووقف ما أسماه بمهزلة الاعتقال السياسي والتناوب باعتقال المحررين.

 

انشر عبر