شريط الأخبار

ملياردير أمريكي يسجل في أول رحلة سياحية إلى المريخ

09:30 - 23 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

خصص ملياردير أمريكي ملايين الدولارات من أجل رحلة سياحية خاصة سيزور خلالها كوكب المريخ في العام 2018، لتكون الرحلة الأولى من نوعها في تاريخ البشرية.

وكان الملياردير الأمريكي دينيس تيتو هو أول من انطلق في رحلة سياحية الى الفضاء عام 2001، زار خلالها محطة فضائية تابعة لوكالة "ناسا" ودفع مقابل تلك الرحلة 20 مليون دولار، ما يعني أن رحلة المريخ ستكلف تيتو أكبر من ذلك الرقم بكثير.

وقالت جريدة "التايمز" البريطانية التي أوردت الخبر، إن تيتو سيعلن تفاصيل خطته لغزو المريخ سياحياً خلال الأيام القليلة المقبلة، إلا أنه في حال تأكدت هذه المعلومات فسوف تمثل "ثورة في مجال الاكتشاف البشري للفضاء"، حيث إن هذه ستكون المرة الأولى التي يتمكن فيها الإنسان من تجاوز القمر الذي ظل طوال السنوات الماضية أبعد كوكب تطأه أقدام الإنسان.

وتقول المعلومات التي تسربت من محيط الملياردير الأمريكي الذي كان سابقاً يعمل كعالم في علم الفضاء بوكالة ناسا الأمريكية، إن الهدف من هذه الرحلة هو "تسريع اكتشاف الإنسان الأمريكي للفضاء".

وبحسب المعلومات التي يمتلكها تيتو، فإن التكنولوجيا الفضائية الموجودة حالياً لدى "ناسا" يُفترض منطقياً أن تتطور لتصل الى الكوكب الأحمر (المريخ) بحلول العام 2018.

وبحسب "التايمز" فإن العديد من خبراء الفضاء يرون أن إطلاق جدول زمني للوصول الى كوكب المريخ يمثل "طموحاً كبيراً"، لكنهم يؤكدون أن الأمر ليس مستحيلاً.

كما يشير خبراء فضاء أن لدى "ناسا" خططا لإرسال بشر إلى كوكب المريخ، مع هبوط كامل على سطح الكوكب، لكن هذا الأمر مجدول لدى الوكالة ليصار إلى تنفيذه قبل حلول العام 2030، وليس بحلول العام 2018.

وبحسب ما تسرب من معلومات عن الملياردير الأمريكي تيتو فإن عملية غزو كوكب المريخ ستتم بواسطة "كبسولة تنين معدلة" سيتم تحميلها على صاروخ معد لهذه الغاية، وكلا القطعتين تم تطويرهما من قبل رواد الفضاء التابعين لشركة (SpaceX) الخاصة بصناعات الفضاء.

لكن صحيفة "التايمز" البريطانية تستبعد أن يتمكن تيتو من غزو الفضاء مجدداً، حيث سيكون في يناير 2018 قد بلغ من العمر 77 عاماً.

ومن المفترض أن يكون طاقم المركبة الفضائية التي ستغادر الى المريخ شخصين فقط، على أنهما يفترض أن يتمتعا بخبرة كبيرة في هذا المجال، والعديد من المجالات الأخرى الضرورية التي يحتاجونها خلال الرحلة.

انشر عبر