شريط الأخبار

الأسير الصعيدي يصف حال الشراونة من الزنزانة المتجاورة

12:26 - 23 تشرين أول / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

وصف الأسير عوض الصعيدي (35 عاما) المعزول بجانب زنزانة الأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام في سجن بئر السبع الإسرائيلي 'إيلا'، أن هذه الأيام الأكثر صعوبة عليه وعلى الأسير الشراونة.

وأضاف الصعيدي لمحامي نادي الأسير يوسف متيا أثناء زيارته، أنه لا ينام طوال الليل من شدة خوفه على الأسير الشراونة، ويحاول بكافة الطرق التأكد أن أيمن ما زال بخير وحيا بالطرق على جدران زنزانته خصوصاً بعد التدهور الخطير الذي طرأ عليه عقب نقله إلى جلسة المحكمة الأخيرة، مؤكدا أن الأسير الشروانة مستمر في إضرابه ويكتفي بشرب بالماء.

وروى الأسير الصعيدي، أنه وقبل عدة أيام سقط الأسير الشراونة على الأرض بسبب الإنهاك والظلام في الحمام، ومع كل هذا فإن الماء المستخدمة للاستحمام ساخنة جدا ولا يستطيع تبريدها لاستخدمها.

وأضاف الصعيدي للمحامي متيا أن ضغوطا نفسية تمارس بحق الأسير الشراونة، وآخر ما قامت به إدارة السجون هو جلب أسير جنائي بهدف التضييق عليهما فهو يستمر بالصراخ وإصدار كلمات بذيئة طوال 24 ساعة.

وورد في تقرير صادر عن نادي الأسير قول الأسير الصعيدي للمحامي إنه على الرغم من نقل الأسير الشراونة أكثر من مرة إلى مستشفى 'سوروكا' إلا أنه يعاد في كل مرة للعزل بعدما يكون قد رفض تلقي العلاج، موضحاً أن ظروف عزله قاسية جداً في ظل البرد الشديد، فكل ما يملكه الأسير الشراونة في إضرابه حرام واحد حتى يغطي جسده المتعب والمنهك.

وفي هذا الإطار ناشد الأسير الصعيدي كافة أحرار العالم بإنقاذ الأسير الشراونة وضرورة التحرك قبل حدوث كارثة.

ومن الجدير ذكره أن الأسير الصعيدي معتقل منذ 12\2\2004 ومحكوم بالسجن 15 عاماً.

انشر عبر