شريط الأخبار

قاضي بريطاني: استخدام "إسرائيل" طائرات للاغتيال جريمة حرب‏

08:27 - 23 تموز / فبراير 2013

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال القاضي البريطاني رئيس طاقم التحقيق التابع للأمم المتحدة ( بن امرسون) بشأن استخدام "إسرائيل" لطائرات استطلاع بدون طيار في عمليات الاغتيال في قطاع غزة أن الأمر يعبر جريمة حرب.

وأضاف بن امرسون قائلا خلال مقابله مع صحيفة هأرتس أدعو إسرائيل للتعاون مع لجنة التحقيق لان الإدارة الأمريكية برئاسة باراك أوباما تنوي التعاون معنا كذلك بريطانيا فانا أقول لإسرائيل لأنه من مصلحتها الاستراتيجية ان يتم سماع صوتها وستكون هي الدولة الوحيدة التي لن تتعاون مع طاقم التحقيق ونحن في طاقم التحقيق سنمنح إسرائيل فرصه عادلة لإسماع صوتها حول الاغتيالات التي قامت بها ضد فلسطينيين في قطاع غزة بطائرات الاستطلاع.

والجدير ذكره، فإنه سيتم التحقيق في قيام كل من إسرائيل وبريطانيا والولايات المتحدة باستخدام طائرات الاستطلاع ( بدون طيار) في عمليات الاغتيال.

وخلال التحقيق سيتم فحص 25 عملية اغتيال نفذتها طائرات الاستطلاع وقد أبدت كل من بريطانيا والولايات المتحدة استعدادهما للتعاون في التحقيق في حين أن إسرائيل رفضت التعاون.

وسيرأس طاقم التحقيق المحامي البريطاني (( بن امرسون المسؤول عن شؤون محاربة الإرهاب من قبل ممثلية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف وقد أقيمت لجنة التحقيق في أعقاب ضغوط مارستها قبل أشهر كل من روسيا والصين وباكستان وخلال الأشهر المقبلة سيتم جمع أدله والاستماع لإفادات شهود عيان في عدة دول بهدف إعداد تقرير سيقدم لامين عام الأمم المتحدة وللجمعية العامة في شهر أكتوبر المقبل.

وفي إطار التحقيقات سيتم دراسة عمليات الاغتيال في كل من باكستان و أفغانستان . اليمن , الصومال, وقطاع غزة وقال المسؤول عن لجنة التحقيق بن امرسون بان اللجنة ستحقق في السؤال هل استخدام طائرات بدون طيار من اجل اغتيال النشطاء هل هو عمل قانوني او غير قانوني وهل يطابق القانون الدولي.

ووفقا لتقارير أجنبية فان إسرائيل تستخدم طائرات بدون طيار من اجل اغتيال نشطاء فلسطينيين في قطاع غزة وإسرائيل ترفض الاعتراف بذلك لذلك إسرائيل رفضت التعاون مع لجنة التحقيق لأنها لا تتعاون أصلا مع اي لجنة منبثقة عن مجلس حقوق الإنسان وذلك بعد ان قرر مجلس حقوق الإنسان فتح تحقيق ضد الاستيطاني الإسرائيلي في الضفة الغربية.

انشر عبر