شريط الأخبار

بحر يدعو لمحاكمة عزام الأحمد شعبيًا

08:23 - 22 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

دعا النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي أحمد بحر إلى عقد محاكمة شعبية لرئيس كتلة فتح البرلمانية النائب عزام الأحمد إثر "الإساءة البالغة والحماقة الكبرى التي وجهها لرئيس المجلس التشريعي عزيز دويك".
وقال بحر في بيانٍ صحفي hgd,l الجمعة :" إن الأحمد تعمّد توجيه إساءات لفظية قاسية لشخص دويك، ورماه باتهامات معيبة مجردة من أي بعد وطني أو أخلاقي".
وشدد على أن "تصريحات وإساءات الأحمد تؤكد بشكل قطعي عدم جديته أو سعيه لتطبيق المصالحة وإخراج الوضع الفلسطيني من نفق التدابر والانقسام".
ووقعت مشادة كلامية حادة بين دويك والأحمد، خلال ندوة عقدت الأربعاء في رام الله، انتهت باتهام الأحمد للدويك بأنه يقف شخصيًا ضد المصالحة.
وبرز خلال الندوة التي عقدت في مقر منظمة التحرير تناقضًا في الآراء بشأن صورة الأوضاع المتصلة بالمصالحة، حيث أكد الأحمد أن المصالحة "باتت قريبة رغم كل ما يشاع عن تعطلها" فيما قال الدويك إنه "لم يحدث أي تقدم ملموس بملف المصالحة".
واعتبر بحر هذه "الإساءة المقصودة بمثابة محاولة لتعكير صفو المصالحة الوطنية والتشويش على جهود استعادة التوافق الفلسطيني الداخلي"، مشيرًا إلى أن دويك يعد من أبرز الشخصيات الوطنية حرصًا على إنفاذ مسيرة المصالحة.
وأشار إلى أن النهج "التوتيري الذي يجترحه الأحمد ينبغي أن يواجه بموقف واضح وحاسم من قبل الرئيس محمود عباس وقيادة حركة فتح حرصًا على تنقية الأجواء والمناخات الوطنية من المحاولات المتشنجة والتصرفات الطائشة والسلوكيات الرعناء".
وتابع: "لا يمكن للمصالحة أن تنجح أو ترى النور في ظل وجود مثل هذه الشخصيات التي تسمح لها حركة فتح بتصدر مشهدها القيادي.
وأضاف: "لا يمكن للمصالحة أن تتحقق في ظل غياب الحريات ومحاربة المقاومة على أرض الضفة الغربية".
وقال بحر إن الأحمد يتلاعب بنبض الشعب والجماهير الفلسطينية التائقة للحرية والاستقلال، ويتساوق مع المخططات الصهيونية والأمريكية حول ضرب وملاحقة المقاومة المشروعة التي تستهدف تحرير الأرض وطرد الاحتلال.
وشدد على ضرورة بلورة جهد شعبي، مؤسساتي ومجتمعي، منظم بهدف محاكمة الأحمد شعبيُا "على ما اقترفته يداه من إساءات وحماقات، وجعله عبرة لمن يعتبر".

انشر عبر