شريط الأخبار

لماذا حرق النمروطي نفسه في جباليا؟

09:15 - 22 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أقدم المواطن محمد شحدة النمروطي (43 عاماً)، على إحراق نفسه، داخل مقر وزارة الشؤون الاجتماعية في بلدة جباليا، ظهر أمس.

وقال شهود عيان لـ"الأيام": إن المواطن النمروطي، كان توجه إلى مقر مديرية الشؤون الاجتماعية، بحثاً عن كوبونة مساعدات، مشيرين إلى أن نقاشاً دار بينه وبين الموظفين قبيل إقدامه على حرق نفسه.

وأضافوا: شوهد المواطن النمروطي وهو يسكب مادة بنزين على نفسه، وعلى مكتب الموظفين العاملين في المقر، بسرعة كبيرة، ومن ثم قام بإشعال النيران، دون أن يتمكّن أحد من منعه.

ولم يعرف من أين أتى النمروطي بمادة البنزين، إلا أن شهوداً رجحوا أن يكون خبأ زجاجة صغيرة ممتلئة بالبنزين، داخل معطفه.

وشوهد النمروطي وهو يتجوّل بين مكاتب الموظفين والنار تشتعل به، قبل أن يسقط أرضاً، ويتم نقله عبر سيارة إسعاف.

وأكدت مصادر محلية أن النمروطي يُعيل أسرةً متعددة الأفراد، ويقطن في منزل مستأجر في جباليا، ويعاني ظروفاً ماديةً صعبةً.

وأصيب جراء الحريق أربعة مواطنين آخرين هم: مسن كان يبحث عن مساعدات، وثلاثة من موظفي مديرية الشؤون الاجتماعية.

من جانبها قالت مصادر طبية من مستشفى الشهيد كمال عدوان: إن أربعة مصابين وصلوا إلى قسم الاستقبال والطوارئ، بالإضافة، للمواطن النمروطي، مشيرة إلى أن جميعهم عانوا من حروق بدرجات مختلفة، تراوحت حالتهم بين متوسطة وبالغة.

وأكدت المصادر لـ"الأيام": أن المصاب النمروطي، يعاني حروقاً شديدةً في جميع أنحاء جسمه، ووصفت حالته بأنها خطيرة وبالغة، وتم نقله إلى مستشفى الشفاء نظراً لحاجته إلى مضاعفة العلاج.

وباقي المصابين هم: إبراهيم كعبر (42 عاماً)، إبراهيم النمر(31 عاماً)، ورانية الشنطي(27 عاماً)، وإسماء نطط (25 عاماً)، وهما باحثتان اجتماعيتان تعملان في مقر المديرية.

ووصفت حالة المسن كعبر بأنها بالغة، وإصابات الباقين بأنها متوسطة، وأدخل جميعهم المستشفى لاستكمال العلاج.

وفي وقت لاحق حضرت إلى المكان، قوات من الشرطة، التي فتحت تحقيقاً في الحادثة، وتم إغلاق المقر أمام المراجعين، وسط حالة من الاستياء والتذمر التي سادت نفوس المواطنين.

من جهته، قال مصدر أمني إن "مواطناً وصل صباح اليوم (أمس) إلى مقر الشؤون الاجتماعية في جباليا شمال قطاع غزة لإتمام معاملة له وأبلغوه أن يراجع في حزيران القادم".

وأضاف إنه "غادر المكان وعاد بعد وقت قليل ومعه مادة البنزين وسكبها على جسده وأشعل النار بنفسه ما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة".

انشر عبر