شريط الأخبار

رعبٌ اسرائيلي من تقرير أممي جديد يتعلق بوضع فلسطين

06:16 - 21 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

يستعد الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون لنشر التقرير المتعلق بوضع دولة فلسطين الاسبوع القادم، والذي يثير تخوفات شديدة لدى اسرائيل ما دفع خارجيتها لبذل جهود ومساع مع مكتب كي مون، وكذلك مع مندوبة الولايات المتحدة سوزان رايس في الامم المتحدة لمنع نشره أو تغيير بعض محتوياته.

ويأتي هذا التقرير بعد ثلاثة اشهر على الاعتراف بفلسطين كعضو مراقب في الامم المتحدة وفقا لما نشره موقع صحيفة "معاريف" العبرية اليوم الخميس، وهذا التقرير الذي أُعد لكيفية تنفيذ قرار الامم المتحدة سوف يحمل عدة قضايا التي تشعر حكومة اسرائيل بالخوف الشديد وأبرز ما سيرد في التقرير التالي:

" موقف صريح وواضح من الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الذي يدين فيه بشدة قرارات الحكومة الاسرائيلية بالاستيطان، التي جاءت كرد فعل من حكومة اسرائيل على اعتراف الامم المتحدة بفلسطين كعضو مراقب، وسيخص كي مون قرار الحكومة الاسرائيلية بتسريع مخططات البناء في منطقة "E1"، وسيطالب الحكومة الاسرائيلية التراجع عن هذا القرار لما يشكله من خطر حقيقي على العملية السلمية في المنطقة، وسيوجه دعوة صريحة للعودة الى المفاوضات، والتي تتخوف منها اسرائيل بأن تحمل هذه الدعوة الموقف الفلسطيني، دون الاخذ بعين الاعتبار موقف اسرائيل "دون شروط مسبقة".

القضية الثانية التي تثير تخوفات اسرائيل تتعلق بحق الفلسطينيين الانضمام للمنظمات التابعة للامم المتحدة، وأكثر ما يثير اسرائيل حق الفلسطينيين الانضمام لمحكمة الجنايات الدولية "لاهاي"، والتي من خلالها تستطيع رفع قضايا ضد اسرائيل.

مع العلم ان العضوية في هذه المنظمات لن تسمح للجانب الفلسطيني الترشح لأي منصب فيها ولا الانتخاب ولا التصويت على القرار، ولكنها تستطيع المشاركة في كافة النقاشات وطرح موقفها اتجاة كافة المواضيع.

القضية الثالثة حق الفلسطينيين في المشاركة في لجان التحقيق الدولية التي يتم تشكيلها، وتستطيع فلسطين المشاركة في انتخاب القضاة وترشيح قضاة لهذه اللجان، وهذا ما يثير قلق الحكومة الاسرائيلية في حال تشكيل لجنة تحقيق دولية تتعلق بعمليات الاستيطان مثلا، أو أي قضية أخرى تتعلق باسرائيل من عمليات اغتيال أو غيرها، كما هو حاصل مثلا في لجنة التحقيق الدولية التي تحقق في عملية اغتيال الحريري.

انشر عبر