شريط الأخبار

اصابة العشرات من المواطنين بالرصاص خلال المواجهات العنيفة قرب سجن عوفر

11:22 - 21 تموز / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

أصيب العشرات من المواطنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات عنيفة اندلعت بين المواطنين وقوات الاحتلال المتمركزة أمام سجن عوفر الصهيوني فيما أصيب ثلاثة صحفيين إسرائيليين بالحجارة وصفت جراحهم بالطفيفة.

وذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية بان حالة من الغليان تسود الضفة الغربية بسبب إضراب الأسرى عن الطعام.

وقد انتشرت قوات معززة من جيش الاحتلال ودوريات حرس الحدود منذ ساعات الصباح في ساحات السجن ولاحقت الشبان باتجاه البلدة، وامطرتهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت تشديد إجراءاتها الأمنية في محيط عوفر بعد دعوات لمسيرات غضب نصرة للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال.

واستبقت قوات الاحتلال المسيرات، والتي كان مقررا أن تنطلق من جامعة بيرزيت ودوار المنارة ومدرسة بيتونيا باتجاه الحاجز، ووضعت الحواجز الإسمنتية لعرقلة وصول المعتصمين.

وكان الشيخ خضر عدنان أصيب ظهر اليوم الخميس، بحالة اختناق "شديدة" جراء رشق قوات الاحتلال المتظاهرين أمام سجن عوفر بعشرات القنابل الغازية ورصاص المطاط المباشر.

 وأفاد مراسل "وكالة فلسطين اليوم الإخبارية" "إصابة ثلاثة شبان بالظهر والقدم والبطن وصفت جراحهم بين متوسطة وطفيفة".

وقال :"جنود الاحتلال استخدمت في تلك المواجهات الدائرة أمام سجن عوفر الرصاص المطاطي بشكل مباشرة إلى جانب استخدام عشرات القنابل الغازية".

وأفاد الهلال الأحمر الميداني بالمنطقة ارتفاع الإصابات بالمواجهات الدائرة إلى40 إصابات، ويجري علاجهم بالمكان.

انشر عبر