شريط الأخبار

طبيبة إسرائيلية كادت أن تودي بحياة أسير فلسطيني

07:02 - 20 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أفادت مصادر حقوقية فلسطينية بأن خطأً طبيا في عيادة سجن "الرملة" الإسرائيلي كاد يودي بحياة أسير فلسطيني محكوم بالسجن المؤبد يعاني من الشلل النصفي.

ونقل "نادي الأسير" الفلسطيني عن الأسير المريض منصور محمد موقدة بأن "خطأ طبيبة "سجن عيادة الرملة" كاد أن تودي بحياته نتيجة عدم تدوينها ملاحظة في ملفه الطبي بشأن انه لا زال في عاموده الفقري رصاصة مستقرة، الأمر الذي يعرض حياته للخطر عند إجراء فحص مغناطيسي"، مشيرا إلى أن "الطبيب رفض إجراء الفحص في اللحظات الأخيرة لخطورته على حياة الأسير"، كما قال.

وأوضح "نادي الأسير" في بيان صحفي له اليوم الأربعاء (20|2) بأنه "تم نقل الأسير موقدة إلى مستشفى "أساف هروفيه" لإجراء فحص مغناطيسي، وعندما راجع الطبيب ملفه الطبي الذي أُحضر معه من عيادة سجن الرملة، أخبر الطبيب أنه لا زال في عاموده الفقري رصاصة مستقرة، وعندها أعلمه الطبيب أنه لا يمكن إخضاعه لهذا فحص لأنه سيتسبب في وفاته"، وفق ما ورد بالبيان.

وبيّن البيان بان طبيبة عيادة سجن الرملة اعترفت بعد رجوع الأسير موقدة إلى عيادة السجن، بأنها نسيت تسجيل هذه الملاحظة.

انشر عبر