شريط الأخبار

نادي الاسير بالقدس يحذر من ان الاسرى يتعرضون لحملات ضغط من قبل الاحتلال

08:56 - 19 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

قال مدير نادي الاسير في القدس المحتلة، ناصر ابو قوس ان مداولات جرت بين القضاة و المحامين حول موضوع استئناف القرار الذي تقوم من خلاله اسرائيل باحتجاز الاسير سامر العيساوي، الا انه تم تاجيل المحكمة و تقديمها لما يسمى بالمحكمة العليا للبت في الافراج عن سامر او بقاءه في السجن.

و أوضح قوس ان الوضع الصحي للأسير سامر العيساوي صعب جدا و يتردى يوما بعد يوم بسبب الاضراب عن الطعام، و امتناعه عن الماء في بعض الاوقات، و يتم نقله بين الحين و الاخر الى المستشفيات الاسرائيلية كما جرى مع الاسرى طارق قعدان و جعفر عز الدين و اسرى اخرين اضربوا عن الطعام.

و أشار في تصريحات متلفزة مساء اليوم الثلاثاء الى ان الوضع العام للاسرى صعب داخل السجون الاسرائيلية و خاصة على المضربين منهم، داعياً الاسرى في كافة السجون الى تصعيد تضامنهم مع الاسرى المضربين لان اوضاعهم تسوء يوما بعد الاخر.

ولفت الى ان الوقفات التي يتم تنظيمها مع الاسرى حتى الان خجولة، و خصوصاً في مناطق القدس المحتلة، معرباً عن امله في ان تكون وقفات جدية من قبل المؤسسات و القوى الوطنية في القدس دعما للاسرى المضربين و كل الاسرى في سجون الاحتلال.

و اكد قوس من جهة اخرى ان المؤسسات الدولية لا تقوم بأي اجراءات ضد حكومة الاحتلال، و يقتصر دورها على رفع التقارير للامم المتحدة، في حين يتواصل التصعيد من قبل الاحتلال ضد اسرانا في السجون، في اشارة الى حملات القمع و التنقلات التي تقوم بها سلطات الاحتلال في صفوف الاسرى في كافة المعتقلات، رغم الاتفاق مع الاسرى بعد الاضراب الاخير، الا ان اسرائيل تضرب بعرض الحائط كل الاتفاقيات التي جرت مع الاسرى.

و حذر من أن الاسرى يتعرضون لضغط كبير و لكن المؤسسات الحقوقية و الدولية لا تفعل شيئاً تجاه قضيتهم، مؤكداً انه لن يكون هناك ضغط الا من خلال التفاعل الشعبي و الجماهيري على حكومة الاحتلال حتى ترضخ لمطالب الاسرى.

انشر عبر