شريط الأخبار

وزيـر جزائري : لا تمديد لبوتفليقة والانتخابات ستجرى في موعدها

01:00 - 19 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أكد وزير جزائري انه لا يوجد أية نية لتمديد العهدة الحالية للرئيس عبد العزيز بوتفليقة التي تنتهي في التاسع من نيسان 2014، مشددا على أن الانتخابات الرئاسية القادمة ستجرى في موعدها.

وقال وزير الداخلية دحو ولد قابلية، في تصريحات أوردتها صحيفة "النهار الجديد"، أمس، إن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة فصل في موعد إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة "والتي ستكون يوم خميس خلال شهر نيسان من العام 2014 لاحترام آجال العهدة الرئاسية التي تنتهي يوم التاسع من نيسان 2014".

وأشار ولد قابلية إلى أن "كل ما يروج له من تصريحات من هنا وهناك حول لجوء الرئيس بوتفليقة إلى تعديل الدستور من أجل تمديد عهدته لسبع سنوات تبقى مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة،"، مضيفا أن الرئيس لم يسبق له وأن كشف عن وجود نية لديه لاستغلال فرصة تعديل الدستور من أجل الترشح لعهدة رئاسية رابعة ولا تمديد فترته الحالية.

وقال: "إجراء الانتخابات الرئاسية سيكون بشكل رسمي يوم خميس من شهر نيسان من العام 2014 وأن فتح أبواب مراكز الاقتراع سيكون من الساعة الثامنة صباحا حتى الثامنة مساء وأنا مسؤول عما أقول".

وذكر الوزير الجزائري أن تحديد التاريخ النهائي لإجراء الانتخابات الرئاسية سيكون خلال الأشهر القليلة القادمة والشأن نفسه بالنسبة لفتح باب الترشح، منوها إلى أن ملف تعديل الدستور ليس من أولويات الحكومة في الوقت الراهن بقدر ما هي منشغلة "بملفات أخرى تحظى بأهمية فائقة".

وقال، "مادامت الحكومة لم تشكل لجنة مختصة كفيلة بتعديل الدستور، فإن ملف التعديل مازال بعيدا".

انشر عبر