شريط الأخبار

رسالة الحقوق تحذر الاحتلال من إعادة اعتقال الأسرى المفرج عنهم

12:57 - 19 تشرين أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

استنكر مركز رسالة الحقوق الفلسطيني الخطوة التي أقدمت حكومة الاحتلال عليها وهي بإصدار قرار يتيح للاحتلال الإسرائيلي بإعادة اعتقال جميع الأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة وفاء الأحرار التي أبرمت بين إسرائيل وحركة حماس أواخر عام 2011م .

وحسب مصادر مطلعة كشفت عنها صحيفة هآارتس العبرية يوم الأحد الماضي تؤكد بوجود تدابير سرية تمنح قوات الاحتلال الإسرائيلي وجهاز " الشاباك " اعتقال الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار والذي يعتبر مخالفا لشروط اتفاقية صفقة التبادل التي وقعت عليها إسرائيل .

وحمل مركز رسالة الحقوق الفلسطيني الاحتلال الإسرائيلي مسئولية قدومه لمثل هذه الخطوة وهذا القرار ، والذي يعطي الحق لاعتقال الأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة التبادل الأخيرة ، وذلك تحت حجج واهية وهي بوجود أدلة سرية يمكن الاعتماد عليها حول أنهم قد يمارسون أعمال تخريبية ضد الاحتلال ، ومما يمكنهم من الاعتقال مرة أخرى ويستكملوا مدة محكومتيهم .

واعتبر المركز ان هذه القرارات والقوانين خرقا واضحاً وفاضحاً من حكومة الاحتلال لجميع الاتفاقيات الدولية والمواثيق التي أبرمت وخصوصا الاتفاق الأخير المبرم بين إسرائيل وحركة حماس صفقة تبادل الأسرى وفاء الأحرار ، وكذلك تعتبر هذه الخطوة هي من باب تضييق الخناق على الأسرى الفلسطينيين داخل سجون الاحتلال وأيضا تعطي الضوء الأخضر لقوات الاحتلال بالقيام باغتيال الأسرى المفرج عنهم والمبعدين الى قطاع غزة خلال صفقة التبادل الأخيرة.

وبحسب إحصائية قام بها مركز رسالة الحقوق الفلسطيني فان قوات الاحتلال الإسرائيلي أقدمت على اعتقال مايقارب 14 أسيرا ممن حرروا في صفقة وفاء الأحرار الأخيرة ، ولا يزال 8 أسرى منهم تحت ورهن الاعتقال ومن بينهم الأسير البطل سامر العيساوي والذي يخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام منذ أكثر من 210 يوما ، والذي وصفت حالته الصحية بأنها خطيرة جدا حيث أصيب بشلل عصبي في جميع أنحاء جسمه ، وكذلك الأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام لأكثر من 220 يوما ، بحيث يأتي إضرابهم عن الطعام احتجاجا على إعادة اعتقالهم مرة أخرى .

وطالب المركز في بيان له حكومة الاحتلال الإسرائيلي بوقف هذه القرارات المجحفة بحق الأسرى البواسل وعدم المساس بالأسرى المفرج عنهم ضمن صفقة وفاء الأحرار وكذلك احترام جميع الاتفاقيات الدولية والمواثيق وخصوصا اتفاقية تبادل الأسرى الأخيرة وفاء الأحرار.

وناشد البيان المجتمع الدولي بضرورة الوقوف إلى جانب قضية الأسرى وخصوصا الأسرى المضربين عن الطعام وإنهاء معاناتهم وكذلك الضغط على الاحتلال الإسرائيلي بضرورة وقف مثل هذه القرارات الصارمة بحق الأسرى.

ودعا البيان حكومتي غزة والضفة بوضع قضية الأسرى على سلم أولوياتها في المفاوضات المنعقدة في جمهورية مصر العربية من اجل إطلاق سراح جميع الأسرى .

كما طالب الحكومة المصرية والتي تعتبر الراعي الأول لقضية الأسرى وخصوصا صفقة وفاء الأحرار بان تأخذ مثل هذه القرارات بحق الأسرى بعين الاعتبار من اجل الضغط على حكومة الاحتلال بوقفها وإلا يعتبر ذلك خرقا واضحا لاتفاقيات صفقة وفاء الأحرار.

 

 

 

 

انشر عبر