شريط الأخبار

نقص كبير في مخازن أسلحة جنود الاحتياط بعد عملية "عامود السحاب"

12:33 - 19 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

ذكرت صحيفة هآرتس في عددها الصادر اليوم أن الآلاف من جنود الاحتياط الذين شاركوا في عملية عامود السحاب خلال نوفمبر الماضي قد تلقوا في الآونة الأخيرة بلاغات طارئة عبر التليفون تطلبهم إعادة العتاد العسكري الذين حصلوا عليه خلال العملية.

ووفقاً لما نشرته صحيفة هآرتس فإن البلاغ يحتوي على رسالة تفيد بأن هناك نقص كبير في مخازن الوحدات التي تم تجنيدها أثناء فترة الطوارئ، مشيرة إلى أن مئات من الجنود أعربوا عن استيائهم من هذا الأمر، في حين أعرب عدد منهم عن تفاجئهم من هذه الخطوة التي يحذوه الجيش الإسرائيلي.

وبحسب الصحيفة فإنه تم التأكيد على الجنود في البلاغ على من يعيد العتاد لنقاط الجمع التابعة للجيش الإسرائيلي لن يتعرض للمساءلة القانونية بتهمة أخذ عتاد من مخازن الوحدات العسكرية، مشيرة إلى أن عدد من الجنود رفضوا الطريقة التي تم الابلاغ بها.

الجدير بالذكر أنه وخلال السنوات الماضية يتم إعادة العتاد من خلال دعوة الجنود بطريقة سرية كاملة، ويتم التأكيد على الجنود على أن إعادته سيكون سراً لا يعلم به أحد، وأن من يعيد العتاد سيكون معافى من العقاب، وغالباً ما يكون العتاد المعاد قطع سلاح ورصاص، وفي بعض الأحيان تم إعادة وسائل قتالية إستثنائية مثل: قذائف هاون وقاذفات أر بي جي.

ورفض المتحدث باسم الجيش إبداء أي تفاصيل عن حجم السلاح المفقود أو تقدير ثمنه، إلا أنه أشار إلى أن إحدى التشكيلات التابعة لقسم الاحتياط في الجيش لم يبق فيها أي قطعة عتاد لدى الاحتياط عندما تم تجنيدهم خلال عملية عامود السحاب.

انشر عبر