شريط الأخبار

وزير أسترالي سابق: اعتقال "إسرائيل" لزايغير كان لجرائم خطيرة

12:05 - 19 تشرين ثاني / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم


 رجح وزير الخارجية الأسترالي السابق، الكسندر داونر، أن يكون عميل الموساد بن زايغير، قد اعتقل من قبل "اسرائيل" لقيامه ب"جرائم" أكثر خطورة من مجرد نقل معلومات عن عمله في الموساد إلى المخابرات الأسترالية.

الوزير السابق قدر في مقابلة أجرتها معه محطة الراجيو التابعة لشبكة "الاسترالية "أيي بي سي"، اليوم الثلاثاء، أن يكون بن زايغير قام بفعل أكثر خطورة "استحق" عليه هذا العقاب، مشيرا إلى أنه كان قد طرح في الماضي ( في أعوام 2005- 2007 ) قضية استخدام الموساد لجوازات سفر استرالية حقيقية أو مزيفة، وأن "اسرائيل" تلقت تحذيراته بهذا الخصوص.

بالمقابل كسرت عائلة زايغير حاجز الصمت وقال مقربون منها لمراسل "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية، اليوم الثلاثاء، أنهم يطلبون من "إسرائيل" الكشف عن الحقيقة كاملة وأنهم ينتظرون بفارغ الصبر نشر نتائج لجنة التحقيق الاسرائيلية.

وكانت شبكة "أيي بي سي" قد أوردت أمس أن بن زايغير قد تعاون مع المخابرات الاسترالية وزودها بتفاصيل عمليات للموساد منها مخططات لمهمة سرية جدا في ايطاليا استغرق الاعداد لتنقيذها عدة سنوات.

 

انشر عبر