شريط الأخبار

لجنة التواصل والإصلاح ترعى صُلحاً عشائرياً في إقليم الوسطى

10:32 - 19 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابع للجهاد الإسلامي صلحاً عشائرياً بين عائلتي نصار وآل أبو طعيمة إثر خلاف مالي وعائلي في محافظة وسط قطاع غزة.

وضم وفد لجنة الإصلاح بالشيخ ناصر الهنداوي مسئول التواصل والإصلاح في إقليم الوسطى والشيخ سليم حماد والحاج أبو إسماعيل عيد والشيخ عدنان الجمل والأخ نائل الطلاع.

وقد رحب مختار أل نصار بلجنة الإصلاح وشكر الجاهة الكريمة وكل من ساهم في هذا الصلح وثمن دور حركة الجهاد الإسلامي في الإصلاح بين الناس.

بدوره مختار أل أبو طعيمة شكر لجنة الإصلاح للجهاد الإسلامي لسرعة العمل على الإصلاح بين الناس وان لها دور كبير في هذا المجال وشكر كل من ساهم في هذا الصلح وأعلن العفو العام وإسقاط  جميع الحقوق المترتبة على ذلك.

وتقدمت لجنة التواصل والإصلاح لعائلة نصار بالشكر والامتنان لما قاموا به من عفو امتثالا لقول الله تعالى " فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ " والتزاما بتعاليم الإسلام السمحة وبالعادات والتقاليد العربية الأصيلة.

من ناحيته شكر الشيخ ناصر الهنداوي العائلتين على الاستجابة للصلح على أساس شرع الله وحث كل العائلات الفلسطينية على الاقتداء بهذه العائلات في التسامح والعفو وسرعة الاستجابة للصلح.

ونوه الشيخ الهنداوي أن لجنة الإصلاح في الوسطى استطاعت بفضل الله حل العشرات من المنازعات بين المواطنين وان هذا الجهد يأتي في إطار تمتين الجبهة الداخلية في مواجهة الاحتلال الصهيوني وان اللجنة ألان تتابع عدة قضايا مهمة وتعمل على حلها وشكر المواطنين والشرطة الفلسطينية والقضاء لتعاونهم مع اللجنة وثمن جهود كل رجال الإصلاح في الوسطى.

انشر عبر