شريط الأخبار

مؤشرات على قرب صرف المساعدات الأمريكية للسلطة الفلسطينية

09:33 - 19 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت منظمة داعمة للفلسطينيين في الولايات المتحدة الأمريكية، بأن الكونغرس الأمريكي يتجه للموافقة على طلب الإدارة الأمريكية صرف أكثر من نصف مليار دولار للسلطة الفلسطينية، بعد تجميد المساعدات لأكثر من عام.

وتأتي هذه المؤشرات، عشية وصول وفد فلسطيني ضم عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، الدكتور صائب عريقات، وعضو اللجنة المركزية لحركة"فتح"، الدكتور محمد شتيه إلى واشنطن يوم الأربعاء، للقاء وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري" والمبعوث الأمريكي لعملية السلام "ديفيد هيل" ومسؤولين في طاقم الأمن القومي الأمريكي، للإعداد لزيارة الرئيس الأمريكي باراك اوباما إلى الأراضي الفلسطينية يوم 21 آذار المقبل.

وقال فريق العمل الأمريكي من أجل فلسطين انه "يرحب بشدة بالتقارير التي تشير إلى انه بعد عام من التجميد، والتأخير، فان الكونغرس الأمريكي يتجه للمصادقة على صرف كل المساعدات الأمريكية، المتوقفة إلى السلطة الفلسطينية".وقد جمد الكونغرس الأمريكي، رغم المطالبات المتكررة من قبل الإدارة الأمريكية، تحويل المساعدات إلى السلطة الفلسطينية بعد موافقة منظمة (اليونسكو) على عضوية فلسطين الكاملة فيها.

وذكرت وزارة الخارجية الأمريكية، أن وزير الخارجية الأمريكي، "جون كيري" طلب من الكونغرس، رفع الحظر عن تحويل 495 مليونا من المساعدات المخصصة العام الماضي و200 مليون دولار من المساعدات المخصصة للعام الحالي إلى السلطة الفلسطينية، بعد أن وافق الكونغرس، على تحويل 100 مليون دولار لبرامج الأمن والقانون.

وتأمل الإدارة الأمريكية أن يتم تحويل هذه الأموال إلى السلطة الفلسطينية قبل الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الأمريكي، نهاية الشهر الجاري أو بداية الشهر المقبل، إلى المنطقة، والتي تسبق زيارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما إلى الأراضي الفلسطينية.

وقال فريق العمل الأمريكي من اجل فلسطين: "المساعدات مطلوبة بشدة للسلطة الفلسطينية، كي تكون قادرة على دفع رواتب موظفيها، وتمويل برامج بناء مؤسسات الدولة الفلسطينية وتمويل أجهزة الأمن الفلسطينية".

 

وأضاف: "نشكر إدارة الرئيس أوباما، وقادة الكونغرس، على اتخاذ المبادرة بالإفراج عن هذه المساعدة الملحة للشعب الفلسطيني".

انشر عبر