شريط الأخبار

نيجيريا: جماعة "أنصار المسلمين" تتبنى اختطاف سبعة أجانب

09:26 - 18 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

أعلنت جماعة اسلامية متشددة مسؤوليتها عن عملية اختطاف سبعة رعايا أجانب من احدى القرى النائية شمالي نيجيريا.

وقالت الجماعة التي تطلق على نفسها "جماعة أنصار المسلمين في بلاد السودان" انها اختطفت الاجانب السبعة ليل السبت الماضي من موقع لاحدى شركات الإنشاءات في منطقة جمايري الواقعة على بعد مئتي كيلومتر شمال بوتشي عاصمة اقليم بوتشي شمال البلاد.

وقالت السلطات النيجيرية في أبوجا إن من المختطفين هم مواطن بريطاني ويوناني وايطالي وثلاثة من جنسية لبنانية وفليبيني، وكلهم يعملون لصالح شركة بناء لبنانية تسمى "سيتراكو".

ووصفت الجماعة المذكورة عملية الاختطاف بأنها رد على "ما يتعرض له دين الله من عدوان الدول الأوربية التي تحارب المسلمين في مناطق عدة مثل مالي وافغانستان".

وحذرت في بيانها من اي محاولة لتحرير الرهائن من طرف الأوربيين أو الجيش النيجيري وأن ذلك سيعرض حياتهم للخطر. ولم يتضمن البيان اي شروط مسبقة للافراج عن المخطوفين.

وتشهد منطقة دول الساحل الإفريقي اضطرابات منذ سيطرة قوات من المعارضة المالية على شمال مالي وتغلل جماعات اسلامية متشددة ومرتبطة بتنظيم القاعدة الى تلك المناطق.

وتقود فرنسا حاليا عمليات عسكرية شمال مالي ضد تلك الجماعات من خلال دعم الجيش المالي لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

تأكيدات لبنانية وغربية

ومن جانبها، أصدرت السفارة الأمريكية في ابوجا بيانا الإثنين قالت فيه إنه لا يوجد من بين المختطفين اي مواطن أمريكي.

وذكرت الحكومات اللبنانية والايطالية واليونانية أن اربعة اجانب على الاقل، لبنانيان وايطالي ويوناني، بين المخطوفين. وقال مصدر حكومي لبناني طلب عدم كشف هويته لفرانس برس ان اثنين من المخطوفين الستة هما لبنانيان.

وفي روما قال مسؤول في المكتب الاعلامي لوزارة الخارجية "نؤكد ان احد المخطوفين ايطالي. وان خلية الازمة على اتصال مستمر مع السلطات النيجيرية"، رافضا كشف اسم المخطوف او عمره. وفي اثينا اعلنت الخارجية اليونانية الاحد ان مواطنا يونانيا بين المخطوفين، دون ان تكشف عن هويته.

وقالت الوزارة في بيان "ان السفارة اليونانية في نيجيريا على اتصال مع السلطات النيجيرية وباقي السفارات المعنية اضافة الى ممثلي الشركة (اللبنانية)، وذلك بهدف معالجة الوضع.

ويقول المحللون المهتمون بالشأن الأمني في دول الساحل إن جماعة أنصار المسلمين انشقت من جماعة بوكو حرام التنظيم المسلح الرئيسي في نيجيريا عام 2012.

يذكر أن حركة بوكو حرام المسلحة قد نفذت مؤخرا سلسلة من الهجمات في شمال نيجيريا، وهي حركة تسعى لتطبيق الشريعة الإسلامية.

انشر عبر