شريط الأخبار

"تيكا" التركية تبحث صيانة مواقع أثرية في غزة

06:57 - 18 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

بحث مهمت كورشاد مدير مكتب مؤسسة الوكالة التركية للتنمية والتعاون "تيكا" في فلسطين، مع مسؤولين فلسطينيين، تمويل مشاريع لصيانة الآثار، ولدعم التعليم، في قطاع غزة.

وزار كورشاد اليوم الاثنين وزارة السياحة والآثار في قطاع غزة، وبحث معها مشاريع لتمويل صيانة مواقع أثرية عديدة.

وتفقد كورشاد، برفقة محمد خلة وكيل وزارة السياحة والآثار بغزة، موقع "سبيل الرفاعي" الأثري شرق مدينة غزة، والذي يعود بناءه للعصر العثماني، وأبدى موافقة مبدئية على تمويل صيانته، وترميمه.

كما زار المسؤول التركي، موقع الكنيسة البيزنطية شمال قطاع غزة، وتفقد الأضرار التي لحقت بها جراء الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة (2008-2009).

وأعلن كورشاد عن استعداد وكالة "تيكا" لترميم الكنيسة، وصيانتها.

كما أشار إلى إمكانية ابتعاث وفد من المختصين الفلسطينيين إلى تركيا للتدرب على التنقيب على الآثار، وصيانتها، إضافة إلى إرسال خبراء أتراك في هذا المجال للقطاع.

وتعد الكنيسة البيزنطية من أهم الكنائس في بلاد الشام، ويعود تاريخها إلي عام 444م، واكتشفت أثناء أعمال تعبيد أحد الشوارع في المنطقة.

واستمر وجود الكنيسة منذ الفتح الإسلامي لفلسطين عام 637 حتى العصر الإسلامي العباسي زمن الخليفة أبو جعفر المنصور، وعاصرت الكنيسة 24 امبراطورا بيزنطيا و14 خليفة إسلاميا.

كما أعلن كورشاد، خلال زيارته لمتحف قصر الباشا بمدينة غزة، عن استعداد وكالة تيكا لصيانة المساجد الأثرية، والمواقع التاريخية في قطاع غزة.

من جانب ثان، زار كورشاد بلدية جباليا النزلة، شمال القطاع، وبحث مع إدارتها تمويل وكالة تيكا 4 مشاريع، هي:"تمويل شراء شاحنات لجمع القمامة، وحفر بئر ماء بجوار خزان مياه كانت تيكا قد شيدته سابقا، وتمويل إنارة عدة شوارع رئيسية في القطاع، وترميم وصيانة 5 شوارع رئيسية في البلدة".

كما زار مدير مكتب تيكا في فلسطين، جامعة الأقصى الحكومية، وبحث مع رئيسها الدكتور سلام الأغا إمكانية تمويل عدة مشاريع تعليمية.

ومن هذه المشاريع:" تمويل إنشاء مكتبة جامعية في جنوب القطاع، ومختبرات حاسوب".

وأشاد رئيس الجامعة سلام الأغا، بجهود الجمهورية التركية في خدمة القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني.

وقال: "مهما تحدثنا فلن نوفي تركيا حقها، فقد قدمت مساعدات كثيرة لشعبنا، خاصة بعد الحرب الإسرائيلية عامي 2008-2009.

من جانبه أكد كورشاد على أن تركيا تتعامل مع الضفة والغربية وقطاع غزة، كمنطقة واحدة، ولا تميز بينهما في تمويل المشاريع الإنسانية والتنموية.

وأضاف: "نعتبر احتياجات أخوتنا الفلسطينيين، هي احتياجات لنا شخصيا، ووظيفتنا تقديم المساعدات لكافة الأفراد بشكل متساوٍ".

وأكمل يقول: "جميع دول العالم تعلم مدى حب الشعب التركي لشقيقه الشعب الفلسطيني".

يذكر أن "تيكا" كانت قد احتفلت أمس الأحد 17فبراير/ شباط، بتخريج الفوج الأول (والبالغ عدده 400 طالب وطالبة) من مشروع "إرادة" لتدريب معاقي الاعتداءات الإسرائيلية على القطاع، والممول من تركيا.


انشر عبر