شريط الأخبار

وفد أمني مصري قريباً في "إسرائيل" لمناقشة مصير التهدئة

02:11 - 18 تشرين أول / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

صرح مصدر أمني مصري بأن وفدًا أمنيًا مصريًا رفيع المستوى سيتوجه إلى "إسرائيل" قريبا في زيارة مهمة تتعلق بمستقبل قطاع غزة والتهدئة بين حماس و"إسرائيل" في الوقت الذي وصل فيه وفد أمني إسرائيلي أمس الأحد 17 فبراير إلى القاهرة.

وأضاف المصدر أن ترتيبات زيارة الوفد الأمني المصرية لإسرائيل تجري منذ فترة وأنها باتت قريبة.

ويحمل الوفد الأمني المصري معه مطالب عديدة تتعلق بفرض تسهيلات على إدخال المواد التجارية لقطاع غزة من خلال معبر رفح، وأمور أخرى عديدة تصب في مجملها لتخفيف الحصار عن قطاع غزة.

وتابع المصدر أن الرئيس المصري محمد مرسي فتح قنوات حوار فعالة مع الجانب الإسرائيلي من خلال جهاز الأمن القومي المصري، وأن العلاقات المصرية مع "إسرائيل" قوية للغاية وأكثر المطالب المصرية من "إسرائيل" تتعلق بتخفيف القيود عن حركة حماس وقطاع غزة.

وضرب المصدر الأمني مثالًا بسماح "إسرائيل" بإدخال مواد بناء قطرية من حديد وأسمنت لقطاع غزة عبر معبر رفح البري دون المرور على الجانب الإسرائيلي وهو ما كانت "إسرائيل" ترفضه رفضا تاما، وبات الأمر شبه مستحيل، إلا أن رضوخ "إسرائيل" للمطلب المصري يعكس وجود قنوات بين الجانبين على مستوى عال خلف الستار، بعيدًا عن الرأي العام المصري الرافض لأمريكا و"إسرائيل".

وفي ذات السياق، وصل وفد أمني إسرائيلي مكون من 5 أشخاص لم يكشف النقاب عن هويتهم أمس الأحد، العاصمة المصرية القاهرة، للمرة الثانية خلال أسبوع، وفقا لما أوردته وسائل إعلامية مصرية مختلفة اقتبستها الكثير من المواقع الإخبارية الإسرائيلية.

ووفقا للتقارير المصرية سيلتقي الوفد الأمني الإسرائيلي بقادة المخابرات المصرية دون أن يتضح موضوع البحث والنقاش لكن يعتقد بأنها ستكون استمرارا لمحادثات التنسيق الأمني بين الطرفين والمفاوضات غير المباشرة بين "إسرائيل" وحركة حماس.

وتأتي زيارة الوفد الجديد في حال تأكدت أياما معدودة بعد جولة المحادثات التي سبق لوفد أمني "إسرائيل" آخر أن أجراها في القاهرة وتتعلق باتفاق وقف إطلاق النار مع حماس ومنح الفلسطينيين في غزة تسهيلات تتعلق بتصدير واستيراد السلع والبضائع حسب تعبير المصدر الإخبارية الإسرائيلية.

وصرح مصدر أمني رفيع المستوى بالقاهرة بأن وفدًا إسرائيليًا حضر إلى القاهرة لاستكمال المباحثات المصرية الإسرائيلية بشأن تثبيت التهدئة بين "إسرائيل" وحركة حماس ومناقشة عدة بنود مهمة تتعلق بقطاع غزة.

وأكد المصدر الأمني أن المباحثات الراهنة ستُحسم بنتائج نهائية عقب زيارة مهمة سيقوم بها وفد أمني مصري قريبا لإسرائيل لحسم بعض الأمور المطروحة الآن للنقاش.

انشر عبر