شريط الأخبار

"إسرائيل" تعرض قطعًا ذهبية فرعونية مسروقة بمتحف بالقدس

12:06 - 18 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

استمراراً لمسلسل السرقة والنهب من جانب الدولة العبرية للكنوز المصرية والآثار الفرعونية القديمة التي لا تقدر بثمن، أعلنت "تل أبيب" عن افتتاح معرض "ذهب خالص" الأغلى في العالم، والذي سيضم قطعًا ذهبية هي الأغلى على مستوى العالم، من بينها قطع أثرية فرعونية قديمة.

وبثت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية على موقعها الاكتروني مقطع فيديو لبعض معروضات المتحف الذي ستقيمه بالقدس المحتلة، مشيرة إلى أن المتحف سيعرض حوالي 400 قطعة فريدة من نوعها مصنوعة من الذهب الخالص، يعود تاريخها لأكثر من 2.500 عام، بما في ذلك الأقراط والتيجان وغيرها من القطع النادرة.

ودعت الصحيفة العبرية الإسرائيليين والسائحين حول العالم لمشاهدة القطع الفريدة قائلة: "في انتظاركم متحف أراضى الكتاب المقدس.. معرض الذهب الخالص.. حيث كل شيء يلمع ذهبا"، مشيرة إلى أن المعرض يعد الأغلى في "إسرائيل"، وتقدر قيمة المعروضات فيه بمئات الملايين من الدولارات.

وأوضحت "يديعوت" أن معظم القطع الأثرية الفريدة يرجع تاريخها للقرن الـ 14 قبل الميلاد من اليونان القديمة ومصر وبلاد فارس وبلاد ما بين النهرين، في إشارة إلى العراق.

ولفتت الصحيفة العبرية إلى أنه بالرغم من أن الذهب يرمز إلى النقاء، وأن القطع باهظة الثمن ونادرة وصنعت منذ سنوات عديدة، إلا أنها تعرض في المتحف وهى متوهجة وكأنها صنعت أمس.

وأضافت "يديعوت" أن المعرض يحتوى على المئات من الأقراط والخواتم والتيجان ومختلف القطع الذهبية والمجوهرات النقية المجمعة من جميع أنحاء العالم القديم، مشيرة إلى أن المعرض يحتوى أيضا على مجموعة مذهلة من التحف وأشكال من الحيوانات المختلفة، وتماثيل ذهبية لمحاربين من الصين القديمة، موضحة أن المعرض يستمر حتى نهاية مايو 2013.

انشر عبر