شريط الأخبار

وزير الأسرى بغزة يدين قرار الاحتلال إعادة اعتقال الأسرى المحررين

10:50 - 18 تموز / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

دان د. عطا الله أبو السبح وزير الأسرى والمحررين في الحكومة الفلسطينية بغزة القرار الإسرائيلي الذي يتيح إعادة اعتقال الأسرى المحررين ضمن صفقة "وفاء الأحرار" تحت حجج وجود أدلة سرية يمكن الاعتماد عليها لإعادة اعتقالهم واعادة الحكم السابق.

وأكد، أن ذلك يعد خرقا فاضحاً لاتفاقية تبادل الأسرى ودليلاً إضافيًا على خرق الاحتلال للمواثيق والاتفاقيات الدولية.

وبين أبو السبح، أن الاحتلال من خلال هذا القانون يحاول أن يلتف على بنود الاتفاق الذى وقع في تشرين الأول من العام 2011 وبرعاية مصرية وبموجبه تم الافراج عن اسرى " صفقة وفاء الاحرار "، وذلك بإصدار قوانين جديدة تعطى الحق "للجيش الاسرائيلي " لاعادة اعتقال كل المفرج عنهم ضمن الصفقة واعادة الحكم السابق له دون وجود ادلة او اعمال جديدة يمكن الاعتماد عليها في الحكم.

وأوضح الوزير أن الاحتلال اقدم على اعتقال 14 أسيراً ممن حرروا في "صفقة وفاء الاحرار" ولا زال يعتقل 8 أسرى بينهم الأسير سامر العيساوي الذي يخوض اضراباً مفتوح عن الطعام منذ اكثر من 210 ايام والأسير أيمن الشراونة المضرب عن الطعام منذ اكثر من 220 يوماً وذلك احتجاجاً على اعادة اعتقالهم ، مطالباً المجتمع الدولي بإدانة تصرفات حكومة الاحتلال الاسرائيلي والضغط عليها لوقف الانتهاكات المتكررة بحق الاسرى .

وكانت وصحيفة هآرتس العبرية كشفت يوم أمس الأحد عن وجود تدابير سرية تمنح الجيش الإسرائيلي وجهاز (الشاباك) اعتقال الأسرى المحررين ضمن صفقة وفاء الأحرار بين حماس و"إسرائيل" أواخر عام 2011، وهو ما ينافي شروط اتفاقية صفقة التبادل التي وقعت عليها "إسرائيل".

وثمن الوزير الدور المصري المهم والفعال في الضغط على الاحتلال والاتصالات التي تتم في الساعات الماضية بين الجانب المصري و الإسرائيلي من اجل البحث عن حل لقضية الاسرى المضربين عن الطعام ، مشدداً على ضرورة الضغط على الاحتلال لإلزامه بتنفيذ بنود "صفقة وفاء الاحرار " واتفاقيه " سنحيا كراما" التي وقعت برعاية مصرية في مايو العام الماضي.

 

انشر عبر