شريط الأخبار

باكستان تؤكد دعمها للفلسطينيين فى نضالهم من أجل إقامة دولة مستقلة

05:30 - 17 حزيران / فبراير 2013

فلسطين اليوم - غزة

أكد الرئيس الباكستانى آصف على زردارى مجددا اليوم، دعم باكستان الثابت للفلسطينيين في نضالهم العادل من أجل إقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف.

وتعهد الرئيس زردارى خلال مأدبة أقامها تكريما للرئيس الفلسطيني الزائر محمود عباس في قصر الرئاسة في إسلام آباد بمواصلة التعبير عن الدعم لقضية الفلسطينيين في كل محفل دولي وقال: "نحن سعداء بحصول فلسطين على وضع "دولة مراقب" غير عضو في الأمم المتحدة، وسوف نؤيد تماما قبولها كعضو كامل في الأمم المتحدة".

وأعرب زردارى عن استيائه من ردود الفعل السلبية من جانب "إسرائيل" على الاعتراف بفلسطين كدولة، وقال إنه لأمر محزن أن تهزأ "إسرائيل" بالأمم المتحدة وتنتهك القوانين الدولية مع الإفلات من العقاب.

كما أدان زردارى بشدة بناء المستوطنات غير الشرعية في الأراضي المحتلة، ودعا المجتمع الدولي لمنع "إسرائيل" من بناء مستوطنات جديدة. وقال إن هذه المستوطنات ستكون ضربة قاتلة لحل الدولتين. وقال إن تجاهل إسرائيل التام للقانون الدولي يمثل صفعة على وجه المجتمع الدولي بأسره.

وقال الرئيس إن استمرار إنكار الحق الأصيل لشعبي كشمير وفلسطين المحتلتين في تقرير المصير ينطوي على خطر زعزعة الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

وأضاف أنه برغم التوافق العالمي في الآراء على حل هذين النزاعين، فإن هذه الأهداف لا تزال بعيدة المنال حيث لم تتخذ بعد خطوات عملية نحو تحقيقها.

وفى هذه المناسبة، قال الرئيس محمود عباس أن الفلسطينيين يكنون كل تقدير للدعم والالتزام الصادق الذي تقدمه باكستان في كل محفل دولي للقضية الفلسطينية العادلة.

وأعرب عن شكره لباكستان لدعمها لفلسطين في الحصول على وضع "دولة مراقب " غير عضو في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأكد محمود عباس مجددا التزامه بمواصلة النضال من أجل حرية فلسطين. وقال إن الكفاح من أجل الحرية ثابت لا يتزعزع، وسوف نستمر في جهودنا الرامية إلى معالجة محنة اللاجئين الفلسطينيين. ونحن على التزامنا بالإفراج عن آلاف السجناء في السجون "الإسرائيلية".

وقال إن التزامنا يشمل إنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة من جانب الاحتلال "الإسرائيلي" الذي يريد تغيير طابع المدينة المقدسة وتغيير تركيبتها.

ودعا "إسرائيل" إلى وقف بناء المستوطنات غير المشروعة وإنهاء احتلال الأراضي الفلسطينية من أجل السلام والأمن في المنطقة.

وأضاف بأن الفلسطينيين يمدون أيديهم للسلام ومستعدون للعمل مع أصدقائهم لتحقيق حل الدولتين.

وأضاف بأن الفلسطينيين يعتزون بالعلاقات الأخوية مع باكستان ويتطلعون لمواصلة تعزيز العلاقات الثنائية.

وقدم الرئيس الفلسطينى الشكر لباكستان لسماحها بإقامة السفارة الفلسطينية في إسلام أباد، معربا عن أمله في أن يبدأ العمل فيها قريباً، وقال إن هذه البادرة تؤكد قوة العلاقة بيننا.

كان الجانبان قد أجريا في وقت سابق محادثات على مستوى الوفود برئاسة زردارى وعباس بشأن العلاقات الثنائية والقضايا الإقليمية والدولية محل الاهتمام المشترك.

وحضر المأدبة رئيس الوزراء رجاء برويز أشرف ورئيس حزب الشعب الباكستانى بيلاوال بوتو زردارى ورئيس مجلس الشيوخ نايار بخارى ورئيس ازاد جامو وكشمير سردار يعقوب خان إلى جانب الوزراء ونواب البرلمان.

انشر عبر