شريط الأخبار

اعتصام تضامني مع الأسرى المضربين في رام لله

02:49 - 17 تموز / فبراير 2013

فلسطين اليوم - غزة

شارك العشرات من أهالي الأسرى والأسرى المحررين وعلى رأسهم الشيخ خضر عدنان في اعتصام تضامني مع الأسرى المضربين عن الطعام نظم في رام الله ظهر اليوم الأحد.

ودعا الشيخ خضر عدنان، والذي بدى عليه التعب الشديد بعد إضرابه عن الطعام تضامنا مع الأسرى المضربين لليوم السابع على التوالي، إلى مساندة شعبية فاعله للأسرى المضربين عن الطعام وكامل الأسرى في سجون الاحتلال.

وقال خضر أن ما يمر به الأسرى المضربين اليوم هي مرحلة خطيرة للغاية، وهم أقرب إلى الشهادة من الحياة، وبحاجة لكل تحرك فعال.

وأكد خضر أن كل ذلك يحدث في ظل صمت المؤسسات الدولية ومحاولاتها ليَ ذراعنا كشعب فلسطيني، والضغط على أهالي الأسرى، مشددا على أنه لم يكن ليتخذ خطوته بالإضراب في مقر الصليب لولا صرخات الأسرى المضربين وخوفا على حياتهم.

وطالب خضر الصليب الأحمر بالقيام بعدة خطوات منها تمكين ذوي الأسرى المضربين من زيارة ذويهم في سجون الاحتلال، والضغط الدولي على القناصل والممثليات واطلاعهم على وضع الأسرى المضربين، زيارة ممثل الصليب الأحمر لأهالي المضربين، وإخراج وصايا الأسرى المضربين.

من جهته دعا الأسير المحرر ثائر حلاحله جميع قطاعات الشعب الفلسطيني إلى الارتقاء بالفعاليات التضامنية حتى تشكيل ضغط على دولة الاحتلال والاستجابة لمطالب المضربين عن الطعام، والتوجه إلى نقاط الاحتكاك والاشتباك حتى يشعر الأسرى انهم ليسوا وحدهم في المعركة.

واعتبر حلاحله أن أي حل أو اتفاق لا ينصف الأسرى ولا يلبي مطالبهم بالإفراج عنهم، لن يقبل به الأسرى بعد كل هذه الفترة من الإضراب عن الطعام، وهو حل منقوص.

وتابع:" الحلول الجزئية غير مرضية، و التخوف أن إدارة السجون تبحث عن مخرج لتخرج بماء الوجه و تضمن عدم إنصاف الأسرى المضربين عن الطعام لفترات طويلة".

انشر عبر