شريط الأخبار

جرم سماوي يقترب من الأرض وإصابات جراء سقوط نيازك على روسيا

08:32 - 16 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

بثت "الإدارة الوطنية للملاحة الفضائية وأبحاث الفضاء الأمريكية – ناسا" مباشرة ريبورتاجا عن اقتراب جرم سماوي نجمي"كويكب" ( asteroid)، يبلغ قطره حوالي 50 مترا، من كوكب الأرض.

وكان قد أكد الخبراء أن الجرم النجمي لا يشكل أي خطر على كوكب الأرض نفسه ولا على الأقمار الصناعية الدائرة في فلكه، ولا على المحطة الفضائية الدولية.

وقال ليندلي جونسون مدير برنامج "ناسا" لمراقبة الأجرام في الفضاء القريب من الأرض " لقد درس مساره جيدا ولا تتوفر لديه أية فرص للارتطام بالأرض". وطبقا لحسابات الخبراء فإن الجرم السماوي النجمي المرقم 2012DA14 سيقترب من الأرض لمسافة 27.7 ألف كيلومتر – وهي أقصر مسافة سجلت لمثل هذه الأجرام السماوية. وسيكون في هذا الوقت موجودا تقريبا فوق جزيرة سومطرة الأندونيسية في القسم الشرقي من المحيط الهندي.

 

وتبلغ كتلة 2012AD14 الذي اكتشفه الفلكيون الإسبان ألف طن متري وسرعته 28.1 ألف كيلومتر في الساعة أو7.82 كيلومتر في الثانية. وفي حالة سقوطه على سطح الأرض فقد يولد دمارا مماثلا لما أحدثه نيزك تونغوسكا أو قنبلة نووية بقدرة2.5 ميغاطن. وعموما فإن الأجرام النجمية المماثلة في الحجم تقترب من الأرض مرة في كل 40 عاما. ويعتقد العلماء أن الكوارث الناجمة عن سقوطها على سطح الأرض تقع في المتوسط مرة واحدة في كل 1200 عام.

وطبقا لمعطيات "ناسا" فإنه يعرف حتى الوقت الحاضر حوالي 1300 "جرم نجمي خطر" وتمر المدارات لها – حسب النطاقات الفضائية - قريبا من الأرض.

وقال العالم الفلكي إدوارد بيشور من جامعة أريزونا " إنها لدى اقترابها من الأرض تغير مساراتها بتأثير قوى الجاذبية". لكن تؤثر فيها عوامل أخرى، وعلى سبيل المثال ارتفاع أو انخفاض درجة الحرارة على سطحها طبقا للمسافة التي تفصلها عن الشمس.

وتؤكد "ناسا" أن إحدى المهام الرئيسية للرقابة على الأجرام السماوية في الفضاء القريب من الأرض تكمن بالذات في إعداد التنبؤات الدقيقة لحركة هذه الأجرام بهدف ضمان سلامة البشر على الأرض.

روسيا: ارتفاع عدد المصابين جراء سقوط النيازك إلى 1200 شخص

أعلنت وزارة الداخلية الروسية أن عدد المصابين نتيجة سقوط النيزك في مقاطعة تشيليابينسك بمنطقة الأورال الروسية يوم أمس، الجمعة، بلغ 1200 شخص، بينهم أكثر من 200 طفل، حسب آخر المعلومات.

وأكد متحدث باسم الوزارة أن الشرطة بالمنطقة لا تزال تعمل وفقا للنظام المكثف، وتتخذ كل الإجراءات للحفاظ على النظام العام والأمن وسلامة الممتلكات في المناطق المنكوبة.

من جانبه قال ميخائيل يوريفيتش محافظ مقاطعة تشيليابينسك إن حجم الأضرار المادية تجاوز المليار روبل (أكثر من 33 مليون دولار). وحسب آخر المعطيات التي تلقاها مقر العمل الخاص باتخاذ الإجراءات اللازمة في الظروف الحالية بالمقاطعة فإن الأضرار ألحقت بحوالي 3 آلاف مبنى في مدينة تشيليابينسك وحدها، بما في ذلك مباني المدارس والمواقع الرياضية وغيرها. كما تضررت 3 محطات لتوزيع الغاز بالمدينة، مما أدى إلى انقطاع الغاز عن أكثر من ألفي شخص قبل أن تتم إعادة تزويد السكان به في وقت لاحق.

تجدر الاشارة إلى أن وزير الطوارئ الروسي ألكسندر بوتشكوف كان قد وصل الى تشيليابينسك، ويقوم حاليا بجولات تفقدية في المواقع المتضررة.

انشر عبر