شريط الأخبار

نابلس: نشطاء فلسطينيون يتضامنون مع الأسرى بالماء والملح

06:21 - 14 كانون أول / فبراير 2013

نابلس - فلسطين اليوم


انطلقت في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية حملة "مية وملح" تضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وشارك قرابة 200 شاب وشابة من منظمي الحملة من المدينة بتوزيع المياه المالحة ومنشورات تضامنية حملت صور الأسرى الخمسة المضربين عن الطعام على المواطنين عند المفترقات الرئيسية داخل نابلس.

وذكرت الناطقة الإعلامية باسم حملة "مية وملح" من التجمعات الشبابية ميس الشافعي أن الحملة جاءت كمبادرة من الشباب الفلسطيني تعبيرا عن رفضهم لسياسة الاحتلال ضد المعتقلين، وتضامنا مع الأسرى المضربين عن الطعام داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وتهدف الحملة-كما تشير الشافعي- إلى تحريك التضامن الشعبي والرسمي مع الأسرى وقضيتهم خاصة مع الإهمال والتقصير الشعبي والرسمي معهم في محنتهم، وتقول الشافعي "نريد أن نوصل رسالة لمجتمعنا الفلسطيني ولأهالي الأسرى ان بنائهم ليسوا وحدهم، وان من واجب كل فلسطيني الوقوف إلى جانبهم لأنهم ضحوا بعمرهم وحياتهم من اجل قضية الشعب بأكمله، ورسالتنا إلى صناع القرار الفلسطيني والعربي خاصة المصري بضرورة التحرك العاجل من اجل إنقاذ حياتهم حتى لا نفيق يوما ما بنا عاجل يخبرنا عن استشهاد احدهم جوعا".

وتتواصل الفعاليات التضامنية مع الأسرى المضربين عن الطعام وهم: الأسير سامر العيساوي، والأسير أيمن شراونة، والأسير طارق قعدان، والأسير جعفر عز الدين والاسير يوسف شعبان في مختلف محافظات الضفة الغربية، وكان قد دعا نشطاء فلسطينيون عبر وسائل الاتصال الاجتماعي اليوم الإضراب عن الطعام من اجل التضامن معهم.



تضامن بالماء و الملح


تضامن بالماء و الملح


تضامن بالماء و الملح


تضامن بالماء و الملح


تضامن بالماء و الملح

انشر عبر