شريط الأخبار

القيادي أحمد يوسف : لقاء حماس وفتح تأجل بطلبٍ من الأخير لـ27 الشهر

06:11 - 14 كانون أول / فبراير 2013

غزة (خاص) - فلسطين اليوم


أكد القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف، تأجيل لقاء المصالحة بين حركته وحركة فتح في القاهرة من 19 الشهر إلى 27 بناءً على طلب من حركة فتح.

وقال القيادي يوسف في تصريح خاص لفلسطين اليوم الإخبارية، مساء اليوم الخميس ، :"أن رئيس وفد حركة فتح للمصالحة عزام الأحمد اتصل بموسى أبو مرزوق وطلب منه تأجيل المصالحة إلى 27 من الشهر الجاري، مبيناً أن سبب التأجيل فني".

وكان الأحمد أعلن في وقت سابق أن لقاءً سيعقد يوم الاثنين المقبل في القاهرة بين حركتي فتح وحماس لتقييم ما تم انجازه من ملفات على صعيد المصالحة الفلسطينية.

ومن الجدير ذكره أن مصادر إعلامية ذكرت عصر اليوم الخميس أن حماس طلبت تأجيل لقاء المصالحة من الاثنين القادم إلى 27 الشهر الجاري وهذا ما نفاه القيادي بحماس أحمد يوسف.

وفيما يتعلق بأسماء الحكومة التي قدمتها حركته قال القيادي بحماس :"أن حركته قدمت مجموعة من الأسماء للرئيس عباس الذي سيختار عدداً منها بما يتناسب وتشكيل الحكومة الانتقالية التي يترأسها لحين إجراء الانتخابات القادمة".

وأشار القيادي يوسف ، إلى أن حركته (حماس) تأمل أن يختار عباس أسماء من حركة حماس كما سيختار من حركة فتح والجبهة الشعبية".

وأكد ، أن الشعب الفلسطيني لم ييأس أبداً وأنه يستطيع ممارسة الضغط الكافي على القيادات الفلسطينية في غزة والضفة لإنهاء الانقسام، لافتاً إلى أن الأمور تسير إلى أفضل مما سبق.

وفيما يتعلق بالجهود المصرية شدد على أن الجانب المصري يبذل جهوداً مضنية للتوصل إلى اتفاق وإنجاز المصالحة الفلسطينية رغم العقبات التي تعترضها من الجانب الصهيوني.

 

انشر عبر