شريط الأخبار

هنية يطالب بضرورة العمل الفوري والجاد لإنقاذ القدس

04:11 - 14 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أكد رئيس الحكومة الفلسطينية بغزة إسماعيل هنية، أن مدينة القدس المحتلة بحاجة لحماية من المشاريع الصهيونية التي تعدت مرحلة الخطر، وخاصة أن مشاريع الاحتلال تكاد تنتهي، والاحتلال يعمل الآن على بناء كنيس ومركز للشرطة ملاصق للأقصى.

وعبر هنية، خلال لقائه وفدًا أردنيًّا برئاسة الشيخ بدر الرياضي، عصر اليوم الخميس، عن خشيته الحقيقة من وصل تلك المشاريع الملاصقة للأقصى لتكون وكأنها امتداد له، وتمنح الفرصة لتدنيس الأقصى، مطالبًا بالتحرك لحماية الأقصى والضغط على أصحاب القرار لحماية القدس والعمل الجاد لإنقاذ القدس.

وتطرق هنية إلى معاناة الأسرى في سجون الاحتلال، لا سيما المضربين عن الطعام، والذين منهم مضرب منذ أكثر من 200 يوم، "وهم الآن على مشارف الخطر الحقيقي على حياتهم، والعدو يصم آذانه ولا يعير اهتمام"، داعيًا إلى وقفة إعلامية ورسمية ودبلوماسية لنصرة الأسرى الذين أسروا من أجل كرامة الأمة.

وفي ملف المصالحة الفلسطينية؛ قال رئيس حكومة غزة :"نحن جادون في ذلك وعازمون على إنجاز المصالحة، ولكن مصالحة تحمي الثوابت والمقاومة وتؤمن عناصر القوة لشعبنا الفلسطيني، ومصالحة على أصولها رزمة واحدة وبالتزامن وتحقق مطالب الشعب الفلسطيني".

وأشاد بحرص الأمة على مصالح الشعب الفلسطيني، "ولكن نحن نريد مصالحة لا تفرط بالثوابت ولا تتنازل عن حق العودة ولا تعترف بإسرائيل، ونحن مستعدون لهكذا مصالحة، ونأمل أن يدعمنا الجميع في ذلك، وأن تكون مصالحة لا تخدم سياسات ثبت فشلها، ولا تكون تكتيكية".

وجدد هنية الترحيب بالوفد الأردني الذي يرأسه "بدر الرياضي"، رئيس جمعية العقبة والخيرية، موضحًا أن هذه الزيارات "تحمل رسائل التثبيت للشعب الفلسطيني وتعزيز الصمود للمجاهدين والمقاومين، والتضامن الإسلامي العربي الأصيل مع فلسطين وأهلها، والاستعداد لنكون في أرض الفداء حينما يعلو النداء".

 

 

انشر عبر