شريط الأخبار

الاحتلال يساوم..الإفراج عن أموال الضرائب مقابل عدم إتمام المصالحة

09:53 - 13 تموز / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

قال الدكتور صائب عريقات، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم: إن رهن وزير مالية الاحتلال يوفال إشتاينتس الإفراج عن أموال الضرائب الفلسطينية بعدم ذهاب السلطة الفلسطينية إلى المصالحة مع حركة حماس، يدلل على مدى الانحطاط والابتزاز الذي تمارسه "إسرائيل" ضد السلطة.

وأكد عريقات فى تصريحات لراديو فلسطين اليوم إن حديث وزير مالية الاحتلال مرفوض جملة وتفصيلا، مشددا على أن المصالحة الفلسطينية مصلحة عليا للشعب الفلسطيني يجب إتمامها.

وتابع" هذه التصريحات تكشف من جديد عن الوجه الحقيقي للاحتلال الإسرائيلي الذي يريد أن يعطى تعليماته للشعب الفلسطيني، ويمارس القرصنة بشكل علني".مشددا على أن إسرائيل لا تريد المصالحة الفلسطينية ويجب على الشعوب العربية الداعمة أن تدرك ذلك .

وتعاني الحكومة الفلسطينية بالضفة الغربية من أزمة مالية بسبب حجز إسرائيل أموال الضرائب التى تحصلها لصالحها من على المعابر وتبلغ قيمتها شهريا نحو 100 مليون دولار كإجراء عقابي منذ أن حصلت فلسطين على دولة مراقب بالأمم المتحدة.

وفي شأن آخر ، قال عريقات إن رئيس السلطة محمود عباس يتابع شخصيا ملف الأسرى الفلسطينيين الأربعة المضربين عن الطعام فى سجون الاحتلال وبعث برسالة خطية الى الامين العام للامم المتحدة بان كى مون تطالبه التدخل لحل مشكلتهم والإفراج عنهم.. وأن الرئيس عباس يحمل الاحتلال الإسرائيلى المسئولية الكاملة فى حالة إصابة أحدهم بسوء.

انشر عبر