شريط الأخبار

يوم " الحب" يتحول لاضراب عام حبا وتضامنا مع الاسرى

07:46 - 12 تموز / فبراير 2013

غزة- خاص - فلسطين اليوم

دعا مركز الأسرى للدراسات لاعتبار يوم "الحب" الذي يوافق الرابع عشر من فبراير يوم حب وتضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام من خلال الاضراب المفتوح عن الطعام في كافة الاراضي الفلسطينية .

وأكد مركز الاسرى للدراسات في بيان له إن هذا اليوم الذي يحتفل فيه العالم يجب أن يتذكر أن هناك نحو خمسة آلاف أسير فلسطيني يعاني داخل سجون الاحتلال منهم خمسة من الاسرى مضربين عن الطعام منذ أشهر يطالبون بحريتهم ويرفضون سياسة الاعتقال الإداري .

وأكد المركز إن معاناة الاسرى الفلسطينيين يجب ان تصل لكل العالم مبينا أن إسرائيل حركت العالم كله وجندت كافة المحافل الدولية عندما كان الجندي شاليط أسير لدى المقاومة الفلسطينية .

ودعا المركز المؤسسات الفلسطينية والهيئات والنقابات واللجان الشعبية وكل المؤسسات التي تهتم بقضية الاسرى لإنجاح هذا اليوم حتى يشكل صرخة في كل المحافل الدولية ولكي يؤكد على مدى حبنا لقضية الأسرى التي تعتبر قضية انسانية ووطنية .

فيما أكد رأفت حمدونة مدير المركز أن الاسرى الفلسطينيين الذين احبوا مقدساتهم وشعبهم وقضيتهم وضحوا من أجلها ،جدير بنا ان نمنحهم حبنا في هذا اليوم لانهم منحونا زهرة شبابهم وأعمارهم لفلسطين.

انشر عبر