شريط الأخبار

فتح: المرحلة القادمة مفصلية لإثبات وحدة الشعب الفلسطيني

05:57 - 12 تشرين أول / فبراير 2013

فلسطين اليوم - غزة

طالبت آمال حمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح لجنة الانتخابات المركزية بضرورة الإسراع بإنهاء مهمتها بتحديث السجلات لأنها مرتبطة بحلم ينتظره الفلسطينيون في إنهاء الانقسام والاحتلال من خلال تشكيل الحكومة التي يختارها الشعب والقادرة على رفع الاحتلال عنه والذهاب به إلى الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وقالت  حمد في تصريح مكتوب وصل مراسلنا نسخة عنه اليوم الثلاثاء: " المرحلة القادمة هي مرحلة مفصلية لإثبات وحدة  الشعب الفلسطيني ووحدة الدم ووحدة المصير وهي الأمل الذي ينتظره أسرانا لتحريرهم وعودة اللاجئين ونتفرغ لإنهاء الاحتلال البغيض عن القدس وعن تمدده الاستيطاني في أراضينا".

واعتبرت حمد أن عودة عمل لجنة الانتخابات لتحديث سجل الناخبين هي الخطوة الهامة لإنهاء الانقسام ولابد أن تتبعها خطوات أخرى حتى إقفال هذا الألم الذي أوجع كل الفلسطينيين.

وأضافت "نحن في هذه الأيام نشهد مظهر ديمقراطي في كافة المدن الفلسطينية والعودة إلى الاحتكام لصناديق الاقتراع التي ستعبر عن قرار الشعب الفلسطيني باختبار من يقوده في المرحلة المقبلة وعلينا جميعا احترام قرار الشعب.

وطالبت حمد أبناء الشعب الفلسطيني الذهاب للجان المركزية للتسجيل وتحديث سجلاتهم الانتخابية لضمان صوتهم ووضعه في مكانه المناسب الذي يرتضيه بحرية.

وثمنت حمد دور كل من ساهم في العمل على عودة لجنة الانتخابات لعملها وكافة الجهات الرسمية والأمنية والأحزاب السياسية ومؤسسات المجتمع المدني لعودة عمل لجنة الانتخابات في غزه بحرية لإعادة الديمقراطية في فلسطين.

انشر عبر