شريط الأخبار

الجيش المصري يشن حملة ضد الانفاق وداخلية غزة تنفي

08:08 - 11 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

شنت قوت الجيش المصري برفح حملة مداهمات على منطقة الأنفاق الحدودية، بهدف إغلاق أعداد كبيرة من الأنفاق التي تربط بين مصر وقطاع غزة.
وأفادت مصادر أن قوات حرس الحدود المصرية تمكنت من القبض على بعض المهربين وضبط نفقين بمنطقة الصرصورية مساء امس، كما إنتشرت قوات الجيش المصري بمنطقة الأنفاق الحدودية.
وقامت قوات حرس الحدود المصرية بغلق النفقين بالحجارة وغمرها بالمياه، كما ألقت قوات الجيش القبض على قرابة عشرة مهربين كانوا يقومون بأعمال تهريب وقت المداهمات.
وعلى ضوء ذلك قام أهالي المهربين بالتجمع بمدينة رفح احتجاجا على اعتقال أبنائهم وعلى حملة إغلاق الأنفاق.

هذا وقد نفت وزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة الأنباء التي تناقلتها وسائل الإعلام عن قيام السلطات المصرية بمحاربة الأنفاق في المنطقة الحدودية بين مصر وقطاع غزة.
وأوضح الناطق باسم وزارة الداخلية إسلام شهوان في تصريحات لوكالة "الرأي" الحكومية أن "الأنفاق تعمل بصورة معتادة".
وبيّن شهوان أن الحكومة الفلسطينية أوقفت العمل بالأنفاق قبل فترة بسبب المنخفض الجوي حرصاً منها على سلامة وأمن العاملين.
وكانت وسائل إعلام ذكرت أن قوات مصرية قامت بحملة مداهمات على منطقة الأنفاق الحدودية، بهدف إغلاق أعداد كبيرة من الأنفاق التي تربط بين مصر وقطاع غزة.
ولجأ سكان قطاع غزة إلى حفر الأنفاق أسفل الشريط الحدودي الفاصل بين مصر وقطاع غزة لتوفير احتياجاتهم ومستلزماتهم الأساسية في أعقاب فرض "إسرائيل" حصاراً مشدّدا أغلقت فيه كافة المعابر والمنافذ بعد فوز حركة حماس بانتخابات عام 2006 ووصولها لسدة الحكم.

انشر عبر