شريط الأخبار

مؤتمر في سلفيت حول مقاطعة المنتجات الاسرائيلية

07:00 - 11 كانون أول / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم


نظمت القوى الوطنية في محافظة سلفيت، اليوم الاثنين، "المؤتمر الوطني الاول لمقاطعة المنتجات الاسرائيلية"، وذلك تحت شعار "يحتلون الارض ويقتلعون الانسان فلنقاطع منتجاتهم".
وشارك في المؤتمر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، تيسير خالد، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح، محمود العالول، ومحافظ سلفيت عصام ابو بكر، وعضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، عمر شحاده، وعضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، خالد منصور، وامين سر حركة "فتح" في سلفيت عبد الستار عواد، ومدير مكتب الاغاثة الزراعية بكر حماد، وسكرتير اللجنة الوطنية لمقاطعة اسرائيل، نصفت الخفش، وممثلو العديد من المؤسسات ولافعاليات المختلفة.
وأكد المتحدثون في كلماتهم، ان مقاطعة البضائع الاسرائيلية تأتي في سياق رفض الاحتلال، ورفض التطبيع والتعايش معه، وهي شكل من اشكال النضال والمقاومة الشعبية السلمية ضد الاحتلال وممارساته، الهادفة للسيطرة على الارض، وتدمير الاقتصاد الفلسطيني، والقضاء على حلم اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.
واوضح المتحدثون، ان حملة المقاطعة هي خطوة لمد يد العون للاقتصاد الفلسطيني، وللقطاعات المنتجة في الصناعة والزراعة وغيرها، حيث ليأخذ هذا القطاع دوره في حل مشكلات البطالة والفقر، ويشارك في عملية التنمية الحقيقية في فلسطين.
واشاروا الى ان المجتمع الفلسطيني يعتبر السوق الثاني للبضائع الاسرائيلية، وهكذا وضع يجب ان لا يستمر، لذلك لا بد من خلق ثقافة ونمط حياة في التعامل مع هذه المنتجات، مستشهدين بتجربة غاندي في الهند وتجربة جنوب افريقيا.
وتطرقوا الى اهداف الحملة واهمية ربطها بالمقاومة الشعبية الشاملة، التي يجب ان تكون جزءا من الحراك الشعبي الهادف الى جعل الاحتلال الاسرائيلي اكثر كلفة.
ودعا المشاركون، وكلاء البضائع الفلسطينية، لايصالها الى كل المناطق الفلسطينية ليتمكين المواطن الفلسطيني، اينما تواجد من ايجاد البديل للمنتجات الاسرائيلية والاستغناء عنها.

انشر عبر