شريط الأخبار

تدهور وضع الأسير محمد التاج من طوباس

02:26 - 11 حزيران / فبراير 2013

فلسطين اليوم - رام الله

 

أكد محامي نادي الأسير أن الأسير محمد التاج من طوباس والمحكوم 16 عاماً تدهورت حالته نتيجة الإهمال الطبي المتعمد والذي تمارسه" إدارة السجون "بحقه، وعلى الرغم من تقديم الأسرى عدة طلبات للإدارة سجن" هداريم"  بأن يتم نقل التاج  إلى "عيادة سجن الرملة" إلا أن الإدارة تماطل في هذا الأمر وبشكل متعمد.

وبين الأسير أنه أبلغ في الآونة الأخيرة انه سيتم نقله إلى "عيادة سجن الرملة"  لتردي وضعه الصحي ولكن حتى تاريخ اليوم لم يتم هذا الأمر، وفي هذا الجانب  يعاني الأسير من تدهور ملحوظ بحالته الصحية وخاصة أثناء السعال الذي يصاحبه نزيف دماء من أنفه وهذا الأمر يحدث أكثر من مرة باليوم.

وبين الأسير لمحامي النادي انه لا ينام إلا ساعات معدودة ويقوم بوضع صندوق فارغ للخضار تحت ظهره حتى يصبح بحالة الجلوس لأنه لا يستطيع النوم وهو مستلق بشكل كامل كونه يشعر بضيق بالتنفس. و في حال تركه لجهاز التنفس لمدة تزيد عن ساعة يصاب بحالة دوران وحالة إغماء في بعض الأحيان".

وطالب الأسير "بضرورة نقله للمستشفى من أجل متابعة وضعه الصحي داعياً في الوقت ذاته  جميع المؤسسات التي تعنى بشؤون الأسرى والمؤسسات الإنسانية والدولية التدخل والضغط على سلطات الاحتلال لنقله فورا للمستشفى، لحين صدور القرار من قبل لجنة الثلث  والضغط على أن يكون قرار لجنة الثلث بإطلاق سراحه لتردي وضعه الصحي.

وتعقيبا على ذلك قال مدير الوحدة القانونية في نادي الأسير المحامي جواد بولس أن هناك متابعة قانونية لقضية الأسير المريض  التاج وعلى الرغم من تأجيل الجلسة الخاصة به بسبب عدم جاهزية التقارير التي من شانها دعم القضية فإن  إدارة السجون تتعمد في التسويف والمماطلة الأمر الذي يخطر حياة الأسير.

من الجدير ذكره أن الأسير  بتاريخ 15/03/2011 خاض إضرابا عن الطعام لأجل اعتباره أسير حرب واستمر بإضرابه عن الطعام أكثر من شهرين حتى تاريخ 28/05/2011 الأمر الذي اثر بشكل كبير على حالته الصحية.

انشر عبر