شريط الأخبار

الشيخ صلاح: لا يجوز لأي إنسان يحترم ضميره أن يقف متفرجاً تجاه أسرانا

02:24 - 11 حزيران / فبراير 2013

فلسطين اليوم - رام الله

قال رئيس الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام 1948 الشيخ رائد صلاح :" نحن نعيش اليوم مرحلة صراع قاسي ما بين أسرى وأسيرات الحرية والاحتلال "الإسرائيلي" متمثلا بأذرعته التي تقوم بقمع أسرانا في شتى السجون، وفي الوقت ذاته نحن نعيش فترة طليعة من الأسرى الذين أعلنوا الإضراب عن الطعام، وحددت لها مشروعا واضحا وهو الحرية و فقط الحرية".

وأضاف صلاح لمراسل "فلسطين اليوم":" في تصوري لا يجوز لأي إنسان في العالم يحترم ضميره أن يقف موقف متفرج أو صامت، و نحن مطالبون الآن لاتخاذ خطوة أولى إعطاء البعد العالمي لقضية أسرانا وأسيراتنا، وهذا النشاط في الاتجاه الصحيح لتحقيق ذلك".

وتابع قوله "أن الاحتلال الإسرائيلي الآن يرتكب جرائم حرب ضد الإنسانية بحق أسرانا وأسيراتنا، وآن الأوان تقديم كل مجرمي الحرب إلى محاكم دولية، ودعوة العالم أن يقول كلمة واضحة للاحتلال "الإسرائيلي" وظلمه وإطلاق سراح كل أسرانا وأسيراتنا.

ولفت إلى أن الاجتهاد بإقامة نشاطات نوعية تجمع كل جماهير شعبنا الفلسطينية على هذه النشاطات وتكون في موقع الحدث في ساحات السجون حتى نكون مع متواصل مع الأسرى والأسيرات وأن يكون نفسنا مستمر لا ليوم واحد ولا أسبوع واحد، حتى نحسم الأمر لصالح الأسرى والأسيرات.

انشر عبر