شريط الأخبار

خزينة السلطة تخسر 160 مليون شيقل بسبب سيطرة "إسرائيل" على المعابر

05:22 - 10 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم


أظهرت نتائج دراسة صادرة عن الائتلاف من أجل الشفافية والنزاهة "أمان" أن خزينة السلطة الفلسطينية خسرت نحو 160 مليون شيقل، لا يحولها الاحتلال إلى وزارة المالية من تحصيلات المعابر والحدود والتي تجنيها "إسرائيل" وتسيطر عليها.

وأشارت بيانات صادرة عن وزارة المالية إلى أن الفرق بين ما يحول للجانب الفلسطيني من مستحقاتها من رسوم المعابر وبين ما تجبيه "إسرائيل" من رسوم المغادرة في الفترة من 1/1/2008 وحتى 1/3/ 2012 فقط، يزيد عن 160 مليون شيقل، عدا عن الفترة الممتدة بين عامي 1995 و2008.

وحسب الدراسة، فإن ما سبق يعني عدم تحويل "إسرائيل" لملايين الشواقل المستحقة، وليس لدى وزارة المالية المعلومات الدقيقة حولها، عدا عن غياب المتابعة من الجهات ذات العلاقة بالموضوع من أجل ضمان تحويل المستحقات كاملة والالتزام بالاتفاقيات الموقعة، فضلاً على أن عملية تحويل المستحقات الفلسطينية من رسوم المغادرة لم تكن تتم بانتظام بل كان يتم التحويل في بعض الأحيان كل سنتين.

وخلص التقرير إلى أن الاتفاقيات مع "إسرائيل" نصت على أن قيمة ضريبة المغادرة 26 دولارا تقسم مناصفة بين الجانبين على أن يتم خصم دولار واحد عن كل مسافر من حصة الجانب الفلسطيني يخصص لصيانة المعبر (12 دولارا للجانب الفلسطيني/ و14 دولار للجانب "الإسرائيلي" عن كل مسافر) وهو ما يتم تحويله للجانب الفلسطيني منذ عام 1995 رغم قيام الجانب "الإسرائيلي" برفع قيمة رسم المغادرة إلى نحو 39 دولار.

وأشار التقرير أنه وبالرغم مما ورد في الاتفاقيات من نصوص تتعلق بالمعابر وتنظيم حركة المسافرين والبضائع عليها، إلا أن "إسرائيل" لم تلتزم بها مطلقاً، فهي ألغت التواجد الفلسطيني على المعابر وتنفرد بشكل كامل بالسيطرة عليها وإدارتها.

انشر عبر