شريط الأخبار

حكومة غزة تدافع عن الزيارات الرسمية إلى قطاع غزة

05:17 - 10 حزيران / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

دافع مسئول فى حكومة غزة  اليوم الأحد عن الزيارات الرسمية والشعبية لوفود عربية إلى قطاع غزة، نافيا أن تكون تكريسا للانقسام الداخلى.

وقال غازى حمد وكيل وزارة الخارجية فى حكومة غزة فى تصريح صحفى، إن "الانفتاح" العربى والإسلامى والدولى على غزة "يضع الحصار السياسى والاقتصادى فى الزاوية ويخنقه".

واعتبر حمد أن هذه الزيارات تتم بفضل انتقال حالة التضامن مع قطاع غزة من "الحالة الشعبية إلى الرسمية".

ورفض حمد تفسير الزيارات الشعبية والرسمية للقطاع بأنها محاولة للاستقلال والانفصال، مشيرا إلى أنه لا يجب إقحام هذه الزيارات فى دائرة الخلاف الفلسطينى الداخلى.

وتابع قائلا: إن "غزة جزء عزيز من فلسطين واستقبال الوفود المتضامنة على ترابها يوحى بعودة قضية فلسطين إلى الصدارة".

وكان الرئيس الفلسطينى محمود عباس دعا فى كلمته أمام قمة منظمة مؤتمر التعاون الإسلامى فى القاهرة الأسبوع الماضى إلى التفريق بين الدعم الإنسانى الواجب لسكان غزة والزيارات السياسية "التى تأخذ طابعا رسميا وكأن هناك كيانا مستقلا فى قطاع غزة".

واعتبر عباس أن مثل هذه الزيارات "تمثل مساسا بوحدة التمثيل الفلسطينى، ونعتبرها تعزيزا للانقسام وإضرارا بالمصالح الفلسطينية وبالجهود المبذولة لتحقيق المصالحة الوطنية".

وزار أكثر من 150 وفدا من 25 دولة عربية وإسلامية قطاع غزة خلال وبعد شن إسرائيل هجومها العسكرى الأخير فى منتصف نوفمبر الماضى، والذى خلف مقتل أكثر من 180 فلسطينيا وجرح مئات آخرين.

انشر عبر