شريط الأخبار

وزير بريطاني يحذر من مؤامرة دولية وراء فضيحة "لحوم الخيول"

09:38 - 09 كانون أول / فبراير 2013

لحوم الخيل
لحوم الخيل

وكالات - فلسطين اليوم


حذر وزير البيئة البريطاني أوين باترسون بعد اجتماع طارئ مع مسئولي سلامة الغذاء من احتمال وجود "مؤامرة إجرامية دولية" وراء فضيحة لحوم الخيل المتفاقمة في البلاد.

وأضاف باترسون في تصريحات يوم السبت 9 فبراير/شباط 2013: "إذا كان هناك عمل إجرامي فسوف نعمل مع السلطات أينما كانت لضمان اتخاذ الإجراءات اللازمة"، مشيرا إلى أن الاحتمال الآخر هو "عدم كفاءة هائلة".

وتم إجبار شركة "فيندوس" للمنتجات الغذائية المجمدة وسلسلتي المتاجر الكبيرة "تيسكو" و"آلدي" على سحب منتجات تم عرضها على أنها لحوم أبقار وأظهرت الاختبارات أنها عبارة عن لحوم خيل بنسبة تصل إلى 100%.

وقال الفرع الفرنسي من شركة فيندوس إنه يعتزم اتخاذ إجراء قانوني بعدما تم "خداعه" في مسألة استخدام لحوم الخيل في أطباق اللازنيا الخاصة به.

وقال المدير الإداري لفيندوس فرانس ، ماتيو لامبو ، في بيان: " لقد تم خداعنا . يوجد ضحيتان في هذه القضية وهما فيندوس والمستهلك".

وأعلن لامبو خطط رفع دعوى جنائية ضد أشخاص مجهولين "بحلول الاثنين" المقبل، ولم يذكر ما إذا كانت الدعوى ستستهدف شركة "كوميجل" التي صنعت اللازنيا ووردتها لفيندوس والعديد من سلاسل المتاجر الكبيرة أو الجهة التي تمول اللحوم لكوميجل .

وأكدت الشركة الموردة "سبانجهيرو" أنها حصلت على اللحوم من سلخانات رومانية وقالت: إنها تنظر أيضا في مسألة اتخاذ خطوة قضائية.

وقال باترسون إنه لا يوجد أي سبب للاعتقاد أن المنتجات غير صالحة للاستهلاك الادمي لكن الامر يتعلق بوجود "احتيال صريح".

وأضاف: "إذا كتب على منتج إنه لحم بقري وآنت في الواقع تشتري لحوم خيل فهذا خداع".

انشر عبر