شريط الأخبار

الشيخ عدنان يدعو قادة الفصائل لوضع قضية الأسرى على جدول أعمال مباحثاتهم

01:01 - 09 حزيران / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

 

دعا مفجر معركة الإرادة  في سجون الاحتلال الشيخ خضر عدنان، قادة القوى والفصائل المجتمعين في القاهرة لوضع قضية الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، على جدول أعمال مباحثاتهم.

وقال عدنان في تصريحٍ صحفي: "مطلوب من قادة الفصائل تبني قضية الأسرى المضربين والأسرى المرضى كهمٍ لا يقل شأناً عن المصالحة التي يجتمعون من أجل تكرسيها واقعاً".

ونوه إلى أن مساندة الأسرى المضربين سياسياً حلقةٌ هامة ولها دلالات ونتائج كبيرة، مشدداً في السياق على أن هذه القضية بحاجةٍ لوقفة وطنية جادة ومسؤولة.

وطالب الشيخ عدنان – وهو قيادي بحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين- بتبني قضية الأسرى المضربين عملياً على كافة الصعد والمستويات، لإنهاء معاناتهم.

وتحدث عن أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والوضع المأساوي الذي يعيشونه خلف قضبان القهر والظلام، مبيّناً أنهم يواجهون بصدورهم العارية، وبأمعائهم الخاوية مخالب السجان الذي يُجرّعهم يومياً أبشع أساليب التنكيل والتعذيب.

وحمّل الشيخ عدنان، جماهير الأمة العربية والإسلامية التي تزور وفود تضامنية منها بصورةٍ مستمرة قطاع غزة مؤخراً، أمانة نصرة قضية الأسرى لاسيما المضربين منهم.

وأوضح قائلاً:" بمقدور شعوب الأمة أن تنتفض نصرةً للأسرى ، هذا أقل الواجب تجاه أولئك الأحرار الذين حملوا همّ تحرير فلسطين والمسجد الأقصى المبارك من دنس المحتلين".

ولم ينس عدنان أن يطيّر التحية للأسرى المضربين: طارق قعدان، جعفر عز الدين، سامر العيساوي، وأيمن الشراونة، مشيراً إلى أنهم شموع الحق، ورأس الحربة في المواجهة مع كيان الاحتلال.

 

انشر عبر