شريط الأخبار

مصر: تزايد أعداد المصابين إلى 161..وإشعال بوابات قصر الاتحادية

09:13 - 09 تشرين أول / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

 

ارتفعت أعداد المصابين في الاشتباكات التي تشهدها أنحاء مصر إلى 161 حالة دون وفيات، تزامناً مع ضخ مزيد من سيارات الإسعاف لنجدة المصابين.

وانتشرت 90 سيارة إسعاف بميدان التحرير ومحيط قصر الاتحادية في القاهرة.

ورغم شدة الاشتباكات، إلا أن ميدان التحرير لم يشهد أية إصابات، في حين وصل عدد الإصابات في الاتحادية إلى سبع حالات.

وفي ذات السياق، أشعل متظاهرون النيران في احدى بوابات قصر الاتحادية الرئاسي المطل على شارع الميرغني بمصر الجديدة، فيما قامت قوات الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين قرب القصر الرئاسي بالقاهرة

واشتعلت النيران في احدى الاشجار داخل القصر فيما حاول آخرون تسلق السور ورشق الساحة الداخلية بالحجارة والالعاب النارية فيما التزمت قوات الحرس الجمهوري أماكنها داخل القصر.

وكان بعض المتظاهرين الملثمين في محيط قصر الاتحادية الرئاسي ممن يعتقد انهم ينتمون إلى جماعة 'البلاك بلوك' قد بدأ في إطلاق بضعة شماريخ وألعاب النارية على بوابة وسور قصر الاتحادية في إطار فعاليات 'جمعة الكرامة' التي دعت لها عدة أحزاب وقوى سياسية معارضة للرئيس محمد مرسي.

ونجح بعض المتظاهرين ، أغلبهم من الصبية، في إزالة الأسلاك الشائكة الموضوعة أمام بوابة القصر المطلة على شارع الميرغني وأصبح المتظاهرون يقفون أمام البوابة مباشرة، فيما خلا محيط القصر الرئاسي من قوات الأمن المركزي تماما، بينما تتمركز قوات الحرس الجمهوري داخل القصر.

من جهته استنكر قائد الحرس الجمهوري محاولات بعض المتظاهرين اقتحام بوابة قصر الاتحادية الرئاسي واحراقه من خلال استخدام زجاجات المولوتوف وقذفه بالحجارة، وقال ان 'هذا القصر وكافة المنشآت ملك للشعب وليس لافراد'.

وأكد قائد الحرس الجمهوري لوكالة أنباء الشرق الأوسط مساء الجمعة عدم وجود أي من عناصر الحرس الجمهوري في المحيط الخارجي لقصر الاتحادية وقال ان كافة قوات الحرس بداخل القصر.

وأوضح ان قرار ادخال عناصر قوات الحرس الى داخل القصر ، يأتي في اطار الحرص على عدم وجود مواجهة مباشرة مع المتظاهرين، وتجنبا لحدوث أية احتكاكات او استفزازات من جانب بعض المتظاهرين ،مضيفا أن ذلك يأتي في اطار تحقيق اقصى درجات ضبط النفس ، في الوقت الذي تقوم فيه بعض العناصر من المتظاهرين بمحاولة نزع الاسلاك الشائكه من امام بوابات القصر من الخارج واقتحام بوابة القصر وقذفه بزجاجات المولوتوف الحارقة ، رغم رفض بعض المتظاهرين لهذه المحاولات التي اعتبروها مرفوضة حتى لا تخرج المظاهرة عن سلميتها .

من ناحية أخرى صرح الدكتور محمد شرشر وكيل وزارة الصحة بالغربية بأن عدد المصابين قد ارتفع إلى 31 مصابا فا تظاهرات الجمعة منهم 9 في المحلة و9 في طنطا و13 في كفر الزيات، مشيرا إلى أنه تم الدفع بسيارات إسعاف في جميع الميادين.

وصرح مصدر أمني مسؤول بوازرة الداخلية أن المسيرات والمظاهرات التي تشهدها بعض محافظات الجمهورية منذ صباح الجمعة قد اتسمت بالسلمية إلا أنه في حوالى الساعة الخامسة والنصف مساء شهدت محافظتا الاسكندرية والغربية قيام قلة غاضبة بالقاء الحجارة وزجاجات المولوتوف على قسم شرطة سيدي جابر بالاسكندرية ومبنى محافظة الغربية ومركز شرطة كفر الزيات بالغربية .

ونفى اللواء حاتم عز الدين مدير أمن الغربية إستخدام قوات الأمن لطلقات الرصاص الحي أو الخرطوش في التعامل مع المتظاهرين مؤكدا أن التعامل يتم بالقنابل المسيلة للدموع فقط.

وأضاف عز الدين إنه تم إطلاق خرطوش من جانب مجهولين من المتظاهرين تجاه قوات الأمن .

وهاجم محتجون على حكم مرسي، مساء الجمعة، مقار حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وأخرى حكومية في عدة مدن مصرية.

وقام عدد من المحتجين بمهاجمة مقر حزب الحرية والعدالة، في حي 'محرم بك' بمحافظة الأسكندرية، حيث انتزعوا لافتة المقر وأضرموا النار بها.

وفي السياق، دارت مناوشات بين عناصر الأمن ومئات من المحتجين الذين يحاولون اقتحام مبنى محافظة كفر الشيخ الساحلية.

انشر عبر