شريط الأخبار

فضيحة "لحوم الخيل" تتسع ببريطانيا

09:11 - 08 تموز / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

قالت بريطانيا الجمعة إن جريمة تكمن وراء بعض حالات وصول لحم الخيل إلى منتجات من لحوم البقر في متاجر الأغذية وسط فضيحة متصاعدة في بلد يعتبر فيه الكثيرون أكل لحم الخيل فكرة مرعبة.

وبدأت التحقيقات مع موردين خلال الأسابيع الأخيرة بعد الكشف عن أن بعض منتجات لحوم الأبقار التي تباع لشركات من بينها تسكو أكبر سلسلة بقالة في بريطانيا وسلسلة مطاعم برجر كينج للوجبات السريعة تتضمن لحم خيول.

وبدا أن الفضيحة تتسع دائرتها الخميس مع أنباء عن العثور على لحم خيل في لازانيا فيندوس مما دفع الحكومة إلى وصفها بأنها "مقززة جدا" وأجبرت الشركة على الاعتذار لزبائنها.

وقالت المتحدثة باسم رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون الجمعة "في هذه اللحظة ننظر إلى واقعتين ظهرتا للنور وهي في صلبها أعمال إجرامية."

وحذرت وكالة معايير الغذاء البريطانية المستهلكين من أكل الوجبات محل الشكوك من الشركات التي ظهر في منتجاتها لحم الخيل، كما أملهت كافة شركات الغذاء بإجراء تحاليل على منتجاتها وإصدار النتائج في موعد أقصاه 15 فبراير الجاري.

وبدأت فيندوس في وقت سابق من هذا الأسبوع في استعادة عبوات اللازانيا من متاجر التجزئة بناء على نصيحة من موردها كوميغل.

وفي السويد قالت فيندوس السويدية إنها استعادت الآلاف من عبوات "لازانيا لحم البقر" المجمدة بعد أن كشفت الاختبارات أنها تحتوي لحم خيل.

انشر عبر