شريط الأخبار

الاحتلال يفرج عن مستوطن متطرف حاول تفجير مدرسة عربية بالقدس

07:51 - 07 أيلول / فبراير 2013

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ستفرج مصلحة السجون الاسرائيلية عن المستوطن المتطرف "عوفر جمليئيل" المدان بتشكيل خلية إرهابية يهودية نشطت داخل مستوطنة "بات عاين" خططت لتفجير مدرسة طالبات عربية في حي الطور بالقدس، على الرغم من معارضة جهاز الشاباك والمخابرات والنيابة العامة.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" اليوم الخميس أن "جمليئيل" سيخرج قريباً من السجن وذلك بعد أن وافقت لجنة التسريحات المتفرعة من مصلحة السجون على تقصير مدة عقوبته التي قضى منها 11 عاماً وقد حكم عليه في ذلك الوقت بـ 15 عام.

يذكر أنه في 2002 حكم "جمليئيل" بالسجن 15 سنة بعد ادانته بعضوية الخلية الارهابية الى جانب مستوطنين أخرين، وهما "دبير شلومي" و"يردين مورغ"، الذين وضعوا عربة مفخخة عند مدخل المدرسة طالبات عربية بالقدس، ولكن لحسن الحظ نجحت الشرطة الاسرائيلية في احباط العملية.

يشار الى أن جمليئيل والبالغ 52 عام قضى حتى الان 11 عام في السجن، ومؤخراً توجه الى لجنة التسريحات بطلب خصم ثلث مدة سجنه والسماح له بالإفراج الفوري عنه، ولكن المنظومة الامنية عارضت الخصم بدعوى أن التسريح المبكر سيبث رسالة عامة مرفوضة مفادها ان أعمال العنف ضد العرب تغتفر بسرعة والامر من شأنه أن يشكل حافزاً لليمين المتطرف.

وبحثت لجنة التسريحات بالاعتراضات ومع ذلك قررت قبول طلب "جمليئيل" واقرار تسريحه، وفي أعقاب القرار طلبت النيابة العامة الاسرائيلية تأخير الافراج الى سبعة أيام للاستئناف الى المحكمة، وسيرفع الاستئناف في الايام القريبة القادمة.

ويذكر أن المتطرف "جمليئيل" يقضي محكوميته في سجن ايالون في الرملة، أحد رفاقه في التنظيم السري، الى جانب عضو التنظيم الثاني "يردين مورغ" ومحكوم عليه 12 عام سجن وافرج عنه، والعضو الثالث "دبير شلومي" 37 سنة، طلب هو الاخر خصم الثلث والمداولات في قضيته كان يفترض أن تجري أمس ولكنها تأجلت الى الشهر القادم.

انشر عبر