شريط الأخبار

نقابة الصحفيين تستنكر تمديد الاحتلال الاعتقال الإداري للصحفي أبو عرفة

03:10 - 07 تشرين أول / فبراير 2013

غزة - فلسطين اليوم

أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي على تمديد الاعتقال الإداري للصحفي عامر أبو عرفة (29 عاماً)، من مدينة الخليل للمرة الرابعة على التوالي.

ويعمل الصحفي أبو عرفة مراسلاً لوكالة شهاب الإخبارية، واعتقل بتاريخ 21/8/2011 ووضع منذ ذلك التاريخ رهن الاعتقال الإداري، الذي يتجدد له كل ستة أشهر، علماً أنه كان من المقرر الإفراج عنه في 19/2/2013م.

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة إقدام قوات الاحتلال على تمديد اعتقال الزميل "أبو عرفة"، ونطالب بالإفراج الفوري عنه وعن كافة الصحفيين الذين تواصل قوات الاحتلال اعتقالهم في سجونها.

وأكدت النقابة في بيان وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، أن قوات الاحتلال تواصل سياستها ونهجها المتواصل في التعتيم على جرائمها اليومية بحق المواطنين الفلسطينيين من خلال مواصلة اعتقال الصحفيين واحتجازهم وملاحقتهم، مشيرة إلى أن اعتقال الصحفيين يأتي في سياق حملة منظمة تستهدفهم ومؤسساتهم بالتشويش والاستهداف والملاحقة كذلك.

وأضافت النقابة، أن الاستهتار الإسرائيلي واستمرار اعتقال الصحفيين وقمع الحريات والعمل الإعلامي، ما هي إلاّ نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل الصمت المتواصل من قبل المجتمع الدولي، سواء كان ذلك من حكومات تلك الدول أو من قبل المؤسسات الحقوقية الدولية وتلك المدافعة عن الصحفيين وحريات العمل الإعلامي.

وطالبت، المؤسسات الدولية المعنية بالدفاع عن الصحفيين والإعلاميين وبخاصة منظمات: صحفيون بلا حدود واتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين، بضرورة التدخل السريع والعاجل للضغط على الاحتلال في سبيل الإفراج عن الزميل "أبو عرفة" وكل الزملاء القابعين في سجون الاحتلال منذ عدة شهور.

انشر عبر