شريط الأخبار

وفاة أسير فلسطيني محرر من سجون الاحتلال

10:08 - 07 حزيران / فبراير 2013

وكالات - فلسطين اليوم

توفي أسير فلسطيني محرر، مساء أمس الأربعاء (6|2)، من سكان مدينة بيت لحم الواقعة جنوب الضفة الغربية، والذي قضى في سجون الاحتلال عشر سنوات، وعانى من عدة أمراض داخل سجون الاحتلال رافقته بعد تحرره حتى وفاته.

وأكدت وزارة الأسرى والمحررين الفلسطينية وفاة الأسير زياد داود أحمد الردايدة (36 عامًا)، المحرر قبل أربع سنوات، وهو من سكان قرية العبيدية جنوب بيت لحم، وذلك نتيجة لإصابته بالفشل الرئوي.

من جانبه؛ حمل مدير وزارة شؤون الأسرى في بيت لحم منقذ أبو عطوان الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مرض وقتل الردايدة، "بسبب سياسة الإهمال الطبي والتخطيط لتصفية الأسرى جسديا معتبرًا أن الأمراض تبدأ مع الأسرى أثناء اعتقالهم وترافقهم بعد التحرر".

وأضاف عطوان أن حكومة الاحتلال وبعد أن فشلت في جعل السجون مشانق للأسرى؛ فإنها "عمدت إلى إخراج الأسرى محملين بالأمراض الفتاكة القاتلة، من أجل التخلص منهم ومن آثارهم خارج السجن، فما حدث للشهيد أشرف أبو ذريع ومئات الأسرى الشهداء ها هو يتكرر اليوم مع الشهيد زياد الردايدة.

وطالب المؤسسات الدولية والحقوقية بضرورة التدخل الفوري والسريع لوضع حد لعمليات التصفيه الجسدية التي يتعرض لها الأسرى.

انشر عبر