شريط الأخبار

الشيخ قاسم: العدو يقود حملة ترهيب دولية ضد المقاومة التي تزداد قوة وجهوزية

09:25 - 06 تشرين أول / فبراير 2013

لبنان - فلسطين اليوم

قال نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم :"العدو الإسرائيلي يقود هجمة وحملة ترهيب على مستوى العالم ضد المقاومة في لبنان وفلسطين وضد حزب الله بالتحديد لأنه فشل في العدوان والتحريض عليه.

وأضاف أن "إسرائيل" بعدما فشلت في إيجاد بيئة قادرة أن تمنع حزب الله من التحرك تقود حملة دولية من أجل إرهاب الناس والدول من حزب الله ومن أجل تسليط الضوء على المقاومة حتى تحاصر".

وأوضح الشيخ قاسم في حديث له الأربعاء أن "هناك أربعة أهداف من حملة "إسرائيل" على حزب الله أولها صرف النظر عن عدوانية "إسرائيل" واحتلالها .. وثانيها "أن إسرائيل" تجعل نفسها في مصاف الدول المقبولة التي تخطط على مستوى العالم فينسى العالم أنها محتلة .. وثالثها أن تعوض "إسرائيل" عن خسارتها الفادحة في مواجهة المقاومة باللجوء إلى أساليب أخرى للضغط على المقاومة .. ورابعها هو أن تزج "إسرائيل" قوى أخرى تكون إلى جانبها وتخفف عنها عبء المواجهة".

وقال الشيخ قاسم "نحن نعتبر أن الحملة الإسرائيلية بالاتهامات والادعاءات والتحريض على حزب الله والتي يستجيب لها بعض من عندنا في لبنان حملة تستهدف المقاومة بالإعلان والسياسة بعد أن فشلوا في إسقاط المقاومة بالحرب والمواجهة"

وشدد على إن "المقاومة إن شاء الله مستمرة وقوية وستزداد تجهيزا ودعما وتهيئة وتدريبا وتجميعا لمواجهة الاستحقاقات وكل هذه الاتهامات ضد حزب الله لن تقدم أو تؤخر".

وتابع "لم نقبل بالاحتلال ولن نخضع لهذه الضغوطات ولن نبدل أولويتنا وستبقى أولويتنا مواجهة الاحتلال ولو صرخ من صرخ في الداخل سيكون صراخهم في الهواء لن يجرونا إلى فتنة ولا إلى أولويات أخرى سنبقى موجهين بوصلتنا باتجاه العدو الإسرائيلي ومشروعه".

 

وأشار الشيخ قاسم إلى أن "هناك أبواقا لبنانية تعبر عن المشاريع الأجنبية وتخدم المشروع الإسرائيلي في إطلاق المواقف التي تستهدف المقاومة بشكل مباشر وحجتهم في ذلك الاستقرار السياسي وبناء الدولة".

وأضاف "لا أعلم كيف يكون هناك استقرار سياسي وبناء للدولة مع وجود ميليشيات مسلحة توجد بؤرا أمنية، وتقوم بأعمال تخريبية وفوضى وتواجه الحكومة بالمقاطعة من دون سبب مقنع".

انشر عبر