شريط الأخبار

"زكارنة" يشن هجوماً لاذعاً على حكومة رام الله

07:22 - 06 تموز / فبراير 2013

رام الله - فلسطين اليوم

شن رئيس نقابة العاملين في الوظيفة العمومية بسام زكارنة هجوماً على حكومة رام الله واتهمها بالسعي لتمرير سياسات خطيرة على الوضع الاقتصادي لكل الشعب الفلسطيني.

وقال زكارنة في تصريح صحفي اليوم الأربعاء :" إن حكومة تدعي الشفافية وتخفي كل شيئ وخاصة في الملف المالي لا تستحق وصفها إلا أنها غير شفافة".

واستهجن زكارنة إصرار الحكومة على عدم مواجهة الحقائق ومعالجتها، مؤكداً أن الهدف تصويب مسار الحكومة الخاطئ وترتيب الأولويات للصرف.

وبين زكارنة أن مسودة الميزانية للحكومة تعتمد على رؤية تمس راتب الموظف وتتجاوز قانون الخدمة المدنية، وفيها أمور خطيرة مجرد التفكير بها خروج عن المنطق والقانون وتجاوز للحقيقة واحتياجات المواطن وتلاعب في الاستقرار للسلطة من خلال استفزاز لكل الشرائح.

وبين أن فيها مس للجميع من قطاع خاص ومزارعين وترك ملف البطالة " حيث سنويا يتخرج ٣٠ الف بلا عمل منذ سنوات".

وذكر أنه مطروح فيها وقف العلاوة السنوية وعلاوة غلاء المعيشة وإحالة للتقاعد المبكر ٥٠٪ من الموظفين المدنيين والعسكريين ممن تم تجميعهم العام الماضي والذين قدر عددهم ب ٢٦٣٠٠ موظف ووقف المواصلات وأن لا يتم تعينات جديده الا في الصحة والتعليم وبالحد الادنى.

وأكد أن رواتب الموظفين الحالية تآكلت بنسبة ٤٥٪ في ظل ارتفاع الاسعار، وقال:" الرواتب لا تفي بنصف الاحتياجات الاساسية للموظف وجزء كبير منهم يجد صعوبة في توفير خبز أطفاله".

وأضاف " هذه الرواتب المهملة من الحكومة جرى عليها التقشف عدة مرات، لدرجة أن معظم الموظفين الآن تحت خط الفقر، فهل المطلوب وقف غلاء المعيشة أم وقف الأسعار وارتفاعها الاسبوعي؟".

انشر عبر